حادثة سير خطيرة بالعيون تطلب تدخل المروحية الطبية على عجل

مروحية الوردي تنقل طفلا أصيب في حادثة سير بتنغير إلى بمراكش

تعرض طفل عمره 6 سنوات، لحادثة سير مؤلمة يوم الجمعة 5 ماي 2017 بمنطقة آيت سكنوني جماعة تودغة العليا، على بعد 14 كلم من تنغير. إثر ذلك نقل هذا الطفل المصاب إلى المستشفى الإقليمي بتنغير لتلقي العلاجات. لكن ونظرا لحالته الصحية الحرجة، فقد قرر الفريق الطبي، بعد معاينته وتقديم الإسعافات الأساسية، ضرورة نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لمواصلة العلاج والاستشفاء.

وحسب بلاغ وزارة الصحة توصل موقع « فبراير.كوم » بنسخة منه، فان المستشفى الإقليمي لتنغير نسيق مع مصالح المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، تم نقل هذا الطفل بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة لوزارة الصحة إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، مرفوقا بطاقم طبي وشبه طبي مختص في طب المستعجلات والكوارث. وقد لقي هذا التدخل الاستعجالي استحسانا كبيرا لدى عائلة الطفل المصاب ولدى ساكنة المنطقة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.