جنرالات الجزائر وبوتفليقة

مؤرخ: الجزائر خططت لحرمان المغرب من صحرائه

سلط المؤرخ المغربي والاستاذ الباحث بجامعة محمد الخامس بالرباط، الجيلالي العدناني، بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، أمس الاثنين، (سلط) الضوء على الجذور التاريخية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وذلك من خلال محاضرة ألقاها أمام طلبة يتنمون إلى الجمعية العامة للطلبة المغاربة ببلجيكا.

واستعرض العدناني حقائق حول مغربية الصحراء كما تؤكدها عملية طويلة من البحث في أرشيفات وطنية في فرنسا وبعض البلدان الإفريقية

وأشار إلى أنه تم  الكشف، انطلاقا من خرائط ووثائق رسمية رفعت عنها السرية، عن المناورات التي كانت وراء خلق هذا النزاع المفتعل.

وانطلق العدناني  من نهاية القرن التاسع عشر عندما  » خطط الاستعمار الفرنسي للجزائر، بناء على سياسته التوسعية، مشروع الهيمنة على الفضاء بين الجزائر وإفريقيا جنوب الصحراء.

وأوضح الباحث، بالدليل والبرهان، كيف حاول القادة الجزائريون إعادة إنتاج بعض الاستراتيجيات الاستعمارية من أجل حرمان المغرب من جزء من أراضيه.

وأكد أنه في الحاضر كما في الماضي فإن الدور الذي اضطلعت به الجزائر واضح، مضيفا أنه في كل مرة يتمكن فيها الباحثون من الوصول إلى أرشيف تلك المرحلة ، تبدو مسؤولية الجزائر في هذا النزاع غير قابلة للجدل.

وأبرز الباحث الأدلة والحقائق التاريخية خاصة فيما يتعلق بعمق الروابط العريقة بين جنوب وشمال المملكة، والتي يرمز إليها بعقد البيعة.

يذكر أن ما يسمى بنزاع الصحراء « الغربية » هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.