بعد 8 سنوات على استغلال الصحافي السرفاتي لمغربيات جنسيا ونشر صورهن الكل يترقب الحكم عليه يوم 19 يناير

بعد 8 سنوات على استغلال الصحافي السرفاتي لمغربيات جنسيا ونشر صورهن الكل يترقب الحكم عليه يوم 19 يناير

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 يناير 2013 م على الساعة 12:11

استفز مشاعر كل المغاربة، وصال وجال ووزع الصور يمنة ويسرة على المواقع الاجتماعية من يوتوب إلى الفايس بوك، وظل يتجول في بلاده بعد أن عاد إليها مفتخرا بانجازاته الغريبة!! إنه الصحافي البلجيكي، فيليب السرفاتي، المتهم بارتكاب جرائم استغلال جنسي ضد مغربيات أثناء زيارته السياحية المتكررة  إلى المغرب، خاصة بمدينة أكادير. وأخيرا، من المنتظرأن يصدر القضاء البلجيكي في 19 فبرايرالمقبل حكمه عليه. وكانت فضيحة فيليب السرفاتي، الصحافي السابق بيومية « لوسوار » البلجيكية، قد تفجرت قبل 8 سنوات، عندما نشر بإحدى المواقع مجموعة من الصور الفاضحة لفتيات مغربيات وهو يمارس عليهن الجنس. وطلب المدعي العام البلجيكي أمس الثلاثاء ، بالحكم بالسجن لمدة سنتين مع وقف التنفيذ، بعد أن أسقطت عنه تهمة اغتصاب قاصر لا يتجاوز عمرها 14 سنة، بعد أن تعذر إثبات كون الفتاة القاصر كانت تبلغ حين تفجر الفضحية 14 سنة. واعتبر المدعي العام أن فيلب السرفاتي قام باستغلال فقر وحاجة الفتيات المغربيات من أجل استغلالهن جنسيا، ووصف الصور الجنسية التي نشرها المتهم « مأساة إنسانية للضحايا وأسرهم ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة