العدل والاحسان تنقط مسلسل الحوار الاجتماعي بالمغرب

جماعة العدل والإحسان تشتكي من الاعتداء على القافلة التضامنية مع العبادي احتجاجا على تشميع بيته

اشتكت جماعة العدل والإحسان، عشية يومه السبت 12 يناير 2013 من ما وصفته بالتدخل العنيف للسلطات الأمنية في حق المتضامنين مع الأستاذ محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، أمام بيته المشمع، وذلك لحظة وصول القافلة الحقوقية التي انطلقت صباح اليوم من العاصمة الرباط، والتي تعرضت بدورها للعديد من العراقيل والتضييقات، على حد تعبير الجماعة. وقد أصيب عدد من سكان الحي وجيران عبادي وأعضاء الجماعة خلال تطويق المسجد القريب من البيت المشمع لمحمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، ومنع المصلين بعد أدائهم لصلاة العصر من الخروج من المسجد والالتحاق قرب البيت لاستقبال القافلة. وقد ألقى صاحب البيت المشمع محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، كلمة في الحاضرين أمام بيته من أعضاء القافلة ومن أبناء مدينة وجدة، شكر فيها جميع المتضامنين، خاصا بالذكر والشكر أعضاء القافلة من الحقوقيين والسياسيين والفاعلين المغاربة والأجانب.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.