صهر برادة: نتائج التحقيق لا تهمنا.. نريد دفن موتانا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

صهر برادة: نتائج التحقيق لا تهمنا.. نريد دفن موتانا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 13 يناير 2013 م على الساعة 16:42

التحقيقات في تحطم طائرة برادة قد تنتهي الاثنين القادم. هذا ما قاله وكيل الجمهورية الفرنسية لعائلتي برادة وبنحميدة، اللتين فقدتا أقاربهما الخمسة السبت الماضي بضواحي مطار كرونوبل. وعلم أن تسلم الجثامين قد يتم مباشرة بعد انتهاء التحقيق. وأشارت مصادر مطلعة إلى أن فرق التحقيق استبعدت أن يكون الحادث مرتبطا بعطب أو مشكل تقني في الطائرة، وأن «الضباب الكثيف حجب عن السائق الهالك فريد برادة الرؤية، وبالتالي أساء تقدير الارتفاع عن الأرض فاصطدم بهضبة». وقال بوشعيب بنحميدة، والد زينب بنحميدة، إن «نتائج التحقيق لا تهم العائلة، طالما أن النتيجة واحدة»، وأضاف: «فقدنا أسرة كاملة من لحمنا ودمنا، ونتائج التحقيق لن تعيدها إلينا، وبالتالي فإن كل ما نرجوه هو التوصل بالجثامين لدفنها». وفي الأربعاء الماضي، حل مبعوث من الديوان الملكي ببيت بنحميدة وبرادة ليوصل إليهما رسالة من الملك محمد السادس. وهي الرسالة التي عزى فيها الملك العائلتين إثر المصاب الجلل الذي لحق بهما. وقال بوشعيب بنحميدة إن «الرسالة الملكية دليل على أن الملك شعر بحجم الألم الذي لحقنا جراء فقداننا أسرة بأكملها»، مشيرا إلى أن مضامينها وعباراتها كانت مؤثرة للغاية. وزاد «زيادة على ذلك، ففريد برادة كان رجل أعمال ممتاز ومقتدر، ورحيله خسارة لنا ولآلاف العائلات التي كان معيلوها يعملون معه».       أبلغ وكيل الجمهورية الفرنسية عائلتي برادة وبنحميدة، اللتان فقدتا 5 أفرد في حادث تحطم طائرة خاصة السبت الماضي، بضواحي مطار كرونوبل «أن التحقيقات التي تمت مباشرتها على إثر الحادث قد تنتهي يوم الاثنين المقبل». وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن التحقيق القضائي، من المنتظر أن ينتهي يوم الاثنين، وبالتالي يمكن السماح لأسر الضحايا بتسلّم الجثامين. فيما بدأ التحقيق الموازي عن أسباب الحادثة يشير إلى مسؤولية سائق الطائرة، حيث جرى الحديث عن خطإ في القيادة؛ واستبعدت فرق التحقيق أن يكون الأمر مرتبط بعطب أو مشكل تقني في الطائرة. وذكرت بعض المصادر أن «الضباب الكثيف حجب عن السائق الهالك فريد برادة الرؤيا، وبالتالي أساء تقدير الارتفاع عن الأرض فاصطدم بهضبة». إلى ذلك، قال بوشعيب بنحميدة، والد زينب بنحميدة إن «نتائج التحقيق لا تهم العائلة، طالما أن النتيجة واحدة». وأضاف «فقدنا أسرة كاملة من لحمنا ودمنا ونتائج التحقيق لن تعيدهم إلينا، وبالتالي، فإن كل ما نرجوه هو التوصل بالجثامين لدفنها». ويوم الأربعاء الماضي، حل مبعوث من الديوان الملكي ببيت بنحميدة وبرادة ليوصل إليهما رسالة من الملك محمد السادس. وهي الرسالة التي عزى فيها الملك العائلتين إثر المصاب الجلل الذي لحق بهما. وضمّن الملك برقية التعزية عبارات مؤثرة، حيث قال في إحدى فقرات البرقية «علمنا بعميق التأثر والأسى بنبإ الحادث المفجع لتحطم طائرة في جنوب شرق فرنسا، مخلفا وفاة المشمولين بعفو الله ورضاه، المرحوم فريد برادة وزوجته المرحومة زينب بنحميدة، وأبنائهما إدريس وإيطو وأمين، تقبلهم الله في عداد الشهداء من عباده المنعم عليهم بجنات النعيم». وأضاف محمد السادس في برقية التعزية «إذ نشاطركم مشاعر الحزن في هذا المصاب الأليم الذي لا راد لقضاء الله فيه، فإننا ندعوه عز وجل أن يثبّت إيمانكم في هذا الابتلاء، وأن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء». وقال بوشعيب بنحميدة إن «الرسالة الملكية دليل على أن الملك شعر بحجم الألم الذي لحقنا جراء فقداننا أسرة بأكملها»، مشيرا إلى أن مضامينها وعباراتها كانت مؤثرة للغاية. وزاد «زيادة على ذلك، ففريد برادة كان رجل أعمال ممتاز ومقتدر، ورحيله خسارة لنا ولآلاف العائلات التي كانت تعيش معه».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة