العدل والإحسان تدشن عودتها للشارع بقافلة «البيوت المشمعة

العدل والإحسان تدشن عودتها للشارع بقافلة «البيوت المشمعة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 13 يناير 2013 م على الساعة 16:21

في أول نشاط لجماعة العدل والإحسان بعد انتخاب أمينها العام الجديد، تنزل الجماعة إلى الشارع من جديد عبر قافلة تضامنية مع «أصحاب البيوت المغلقة» من أعضاء الجماعة. وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن فعاليات حقوقية وجمعوية وسياسية وأكاديمية وطنية ستنظم قافلة تضامنية مع أصحاب البيوت المشمعة من أعضاء جماعة العدل والإحسان، وعلى رأسهم الأمين العام للجماعة، الأستاذ محمد عبادي الذي شمّع بيته بمدينة وجدة منذ 2006. وستنطلق القافلة، التي ستعرف مشاركة مراقبين دوليين، صباح يوم السبت 12 يناير 2013، ابتداء من الساعة السابعة صباحا قرب باب الأحد بالعاصمة الرباط. وستتوج القافلة بندوة صحفية صبيحة يوم الأحد لجرد بيوت أعضاء الجماعة المشمعة وتفاصيلها. يذكر أن الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بوجدة سبق أن أكد في جواب عن الشكاية التي تقدم بها لحسن العطواني المشمع بيته بمدينة بوعرفة، أن هذا البيت لم يشمع بقرار قضائي. وبناء على هذا الجواب، راسل الائتلاف الحقوقي المغربي الذي يضم أكبر المنظمات الحقوقية المغربية، وكذا منظمة هيومن رايتس ووتش رئيس الحكومة ووزير العدل والحريات في موضوع بيت محمد عبادي بوجدة وبيت لحسن العطواني ببوعرفة. من جهة ثانية، ذكرت مصادر قريبة من الشيخ محمد العبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان أن بيت الأخير «بحي لحملة» بوجدة لا يخلو من زوار بشكل يومي، وقالت نفس المصادر إن الرجل الأول في أكبر جماعة إسلامية معارضة بالمغرب، بالرغم من انهماكه في وضع اللامسات الأخيرة على نقل أغراضه إلى مسكنه الجديد بالعاصمة الرباط، غير لايتوانى عن استقبال العشرات من الزوار الذين يقصدونه لتهنئته بمناسبة انتخابه على رأس العدل والإحسان خلفا للشيخ عبد السلام ياسين الذي وافته المنية. ووفق المصادر ذاتها فإن العبادي يحاول استقبال أكبر عدد من محبيه ومن أتباع الجماعة وعامة الناس الذين عرفوه ببيته المشمع بشارع سيدي محمد بن عبد الله، حيث كان يقيم حلقات « الذكر» كل جمعة رفقة أتباع الجماعة قبل تشميعه في 24 ماي 2006 ومنذ ذلك الحين انتقل إلى بيته الجديد بحي لمحلة. وفي السياق ذاته أطلق عبادي صفحة على الفايسبوك وحسب ما أوضح موقع الجماعة على شبكة الانترنت، فإن الصفحة الرسمية للأمين العام تأتي «في سبيل تيسير التواصل مع الأمين العام لجماعة العدل والإحسان محمد عبادي، تم إنشاء صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، حيث سيتم فيها نشر أنشطته وتصريحاته وحواراته ودروسه وتوجيهاته سواء المكتوب منها أو المرئي»، وهي الخطوة الأولى من نوعها حيث يعتبر عبادي أول أمين عام يخصص صفحة على الفايسبوك للتواصل مع الجماعة خلافا لما كان الأمر مع الشيخ عبد السلام ياسين الذين كان يصرف مواقفه عن طريق موقعه الشخصي أو موقع الجماعة ولم تكن له أية صفحة على مواقع التواصل الاجتماعية

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة