ادريس لشكر

الاتحاد الاشتراكي بتازة يحذر من احتضار حقيقي

عبر فرع حزب الاتحاد الاشتراكي بإقليم تازة، بعد اجتماع كتاب فروعه يوم الاربعاء 10 ماي 2017، وذلك لدراسة الوضعية التنظيمة للحزب بالاقليم عن أسفهم على غياب صوت الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على الساحة السياسية بالاقليم منذ أن سلم الكاتب الأول التنظيم الحزبي الاقليمي لمجموعة من ورثة الحزب المعلوم بفرع واد امليل في ما يسمى بالمؤتر الاقليمي الرابع الذي قاطعته اغلب الفروع الحزبية.

وأدان الفرع في بيان حصلت فبراير كوم بنسخة منه الممارسات الدنيئة التي أقدمت عليها عناصر ما يسمى بالكتابة الاقليمية لتازة اتجاه عدد من المناضلين، و الفروع الحزبية في جميع المحطات الانتخابية السابقة  مشيرا إلى رفضهم للاساليب الدخيلة على الحزب إقليميا في التهيئ للمؤتمر الوطني العاشر و المتجلية في غياب انعقاد أي مجلس إقليمي لمناقشة الارضيات و وضع خريطة التهيئ للمؤتمر

وشدد على استنكار  التعتيم على الفروع الحزبية و نهج أسلوب التعيينات في انتداب المؤتمرين من طرف الكتابة الاقليمية و رفضهم العمل على إضعاف فروع الاقليم، وتسويق ما مفاده أن قوة الاتحاد الاشتراكي تتجسد فقط في فرع محدد. ورفض توظيف الحزب لتصفية حسابات سياسوية ضيقة.

وحمل المسؤولية للكاتب الأول في ما يقع من إقصاء و تغييب لصوت الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من طرف من عينهم على رأس الجهاز الحزبي ضدا على إرادة المناضلين.

واستغرب لسكوت وارتكان المناضلين الشرفاء بالإقليم وتركهم حزبهم يحتضر بين أيدي أشخاص سلمت لهم مقاليد الحزب في الاقليم في ظرف استغلال انتهازي للصراع حول زعامة الفريق النيابي الحزبي في مجلس النواب السابق .

وطالب القيادة الحزبية الوطنية الاحتكام إلى الضمير الاتحادي المستقل و الاعلان عن تأجيل المؤتمر إلى حين توفير الشروط الحقيقية لانعقاده بما يضمن نجاح المحطة النضالية بإشراك كل الاتحاديات و الاتحاديين.

وأفرد بيان فرع حزب الاتحاد الاشتراكي بإقليم تازة  بتحية شهدائه و ذكر كتاب الفروع السبعة الموقعين على البيان وهم :1-علي الغرناجي كاتب فرع كاف الغار و رئيس جماعتها 2-علي اصباب كاتب فرع ازراردة و نائب رئيس جماعتها3-احمد اليوسفي كاتب فرع بوشفاعة4-حفيظ المقرطة كاتب فرع تايناست 5-عبد اللطيف اسوييط كاتب فرع امسيلة و رئيس جماعتها 6-محمد مربوح كاتب فرع تازرين7-المختار طبازة كاتب فرع الجوزات و عضو الكتابة الاقليمية و رئيس جماعتها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.