تلوث البحر

شاطئ المحمدية.. ظهور بقع سوداء يستنفر الشرطة البيئية

أكدت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أنها اتخذت عدة تدابير استعجالية مباشرة بعد ظهور بقع سوداء بشاطئ ميرامار بالمحمدية يوم 10 ماي الجاري، وكذا على خلفية نشر شريط فيديو يظهر تصريف وقذف مياه ملوثة من المحطة الحرارية للمحمدية مباشرة إلى البحر.

كتابة الدولة أوضحت في بلاغ أن فرقة الشرطة البيئية انتقلت إلى عين المكان يوم 11 ماي الجاري، وذلك لتقصي الحقائق والوقوف على هذه الواقعة، حيث تبين خلال هذه الزيارة ظهور بقع سوداء على مساحة تقدر بحوالي 4000 متر مربع من الجهة الغربية للشاطئ المحاذي للميناء.

كما تم، في إطار هذه التدابير الاستعجالية، يضيف البلاغ، أخذ عينات من هذه البقع السوداء لإجراء التحاليل المخبرية حول طبيعة ونوعية المادة السوداء المختلطة برمال الشاطئ، فضلا عن معاينة المحطة الحرارية للمحمدية ومحيطها الخارجي.

وفي ما يخص شريط الفيديو السالف الذكر، يوضح ذات البلاغ، سارعت كتابة الدولة يوم الأحد المنصرم إلى إرسال عناصر من الشرطة البيئية والمختبر الوطني التابع لها إلى الموقع مصدر التلوث من أجل التحقق من مدى صحة ما ورد في الشريط، حيث قامت بأخذ عينات من رمال الشاطئ والمياه الملوثة.

وأشار البلاغ أيضا إلى أنه انتقلت أيضا أول أمس الاثنين لجنة إقليمية مختلطة إلى المحطة الحرارية بالمحمدية ومواقع تصريف المقذوفات السائلة.

وسجل البلاغ أن وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة أحدثت لجنة من قطاع الطاقة وقطاع التنمية المستدامة والمكتب الوطني للماء والكهرباء من أجل تتبع تطورات هذا الملف وإيجاد الحلول الملائمة والدائمة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.