الجزائر تتعاقد مع عملاق من الصين التي زارها الملك مؤخرا

سفير السنغال.. هذا ما سنجنيه مع المغرب من انبوب الغاز

أكد سفير السنغال بالمغرب، أمادو سو، أن أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا مشروع « عملاق » سيمكن تنفيذه من جعل اقتصادات الدول المعنية أكثر تنافسية على المستوى الدولي.

وحسب وكالة المغرب العربي للانباء، فان الدبلوماسي السنغالي قال في حديث لوكالة الأنباء السنغالية أن  » الملك أبدع فكرة نيرة بإحداث رابط قوي جدا بين المغرب وغرب إفريقيا، إنه مشروع عملاق يتعين حتما تنفيذه ».

وذكر السفير السنغالي في الحديث الذي أجراه المبعوث الخاص للوكالة إلى المغرب، أن المملكة المغربية وجمهورية نيجيريا الفيدرالية وقعتا الاثنين الماضي اتفاقا لبناء أنبوب الغاز الذي يربط البلدين ويمر عبر بلدان غرب إفريقيا.

وأكد  سو أن « الكثيرين لم يصدقوا الأمر عندما اتخذ القرار في ثاني دجنبر الماضي، ولكن ما عندما يطلق الملك فكرة، فإنها تجد طريقها سالكة نحو التنفيذ، إذ عملت مصالحه التقنية مع النيجيريين من أجل خلق شيء ملموس ».

وقال إن تنفيذ المشروع « انطلق بالفعل » مع هذا التوقيع، مشيرا إلى أن البلدان المعنية ستستفيد من هذا المشروع بما أنها ستتمكن من الربط مع الأنبوب والتزود منه بالغاز أو ضخ الغاز إليه، وبعد أن يصل الأنبوب إلى المغرب، سيجتاز البحر الأبيض المتوسط صوب أوربا ».

وتابع أن المشروع « سيمكن أيضا من تطوير شبكات الكهرباء، وهو ما سيسهم في جعل اقتصاداتنا أكثر تنافسية على المستوى العالمي »، مشيرا إلى أن ما يؤثر على التنافسية على مستوى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، يتمثل في تكلفة الكهرباء.

وذكر سفير السنغال بالمغرب بأن « هذا المشروع سيكون مكلفا جدا، ولكنه أصبح منذ الآن مدعوما من قبل عدد من الجهات المانحة ومنها دول عربية أبدت استعدادها لدعمه، كما هو الشأن أيضا بالنسبة للبنك الإفريقي للتنمية ».

وأكد الدبلوماسي أنه « إذا انضم المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، فإن حضوره في الاتحاد سيكون حافزا لتنفيذ هذا المشروع وسيعود بالنفع على جميع البلدان المعنية ».

وتم توقيع بروتوكول للتعاون حول أنبوب نقل الغاز المغرب-نيجيريا، الاثنين الماضي بالرباط، خلال حفل ترأسه الملك محمد السادس.

ويؤسس هذا البروتوكول، الذي وقعه المدير العام لشركة البترول الوطنية النيجيرية،  ميكانتي كاكالا بارو، والمديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن،  أمينة بنخضرا، لتفاهم بين البلدين بهدف إنجاز دراسة للجدوى قبل اتخاذ قرار للاستثمار في مشروع أنبوب نقل الغاز المغرب-نيجيريا

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.