إلياس العماري وأليسون سيلبوربرغ

العماري يخطط لاستقطاب رجال أعمال أمريكيين

بعد أن نجح في استقطاب رؤوس أموال صينية لجهته، يحاول رئيس جهة تطوان-الحسيمة، إلياس العماري، التوصل إلى اتفاقية مع مدينة الإسكندرية الأمريكية، بشأن النهوض بالمبادلات التجارية بين المغرب والولايات، المتحدة، وذلك بعقده اجتماع، يوم أمس الأربعاء، مع عمدة المدينة التابعة لولاية فيرجيانيا، أليسون سيلبوربرغ، للنقاش حول النقاط المستقبلية للموضوع.

وأبرز العماري في هذا الصدد، أن سنة  2006 التي شهدت دخول اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة حيز التنفيذ هي دليل على أن البلدين تجمعهما علاقات تجارية ممتازة، مشيرة إلى أنها لم تنطلق فقط عام 2006 بل تعتبر قديمة على مدي التاريخ.

وأكد العماري أن الاستقرار السياسي والأمني اللذان عرفتهما المملكة إضافة إلى انفتاحها الاقتصادي وموقعها الاستراتيجي يجعلان منها هدفا سيفيد الأمريكيين كثيرا في حالة توقيعهم على الاتفاقيات التجارية.

وتحدث رئيس جهة تطوان-الحسيمة عن المكانة الجغرافية الجيدة للمغرب باعتباره يتموقع في شمال افريقيا، مشيرا إلى أن ذلك يجعل منه وسيطا تجاريا تمر منه جميع المبادلات المارة من افريقيا جنوب الصحراء نحو أوروبا، والأكيد أن تلك الميزة منحت المملكة تجربة مهمة في المجال التجاري.

ودعا العماري رجال الأعمال الأمريكيين إلى البحث عن سبل الاستثمار في طنجة باعتبارها ثاني أكبر قطب اقتصادي بالمغرب، سيما بعد أن شهدت استقرار شركات عالمية كبرى فيها، بفضل التحولات التي طرأت عليها وجعلت منها مركزا للاستثمارات الضخمة.

وتجدر الإشارة إلى أن أليسون سيلبوربرغ بدورها أبدأت إعجابها بفكرة التبادل التجاري بين تطوان-الحسيمة والإسكندرية، مشيرة إلى أن كلا المنطقتين تتميزان بتاريخ عريق، لذك ستكون من ضرورة زيادة تعزيز علاقات التعاون الثنائية في مختلف المجالات.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.