أنصار الزايدي غاضبون ويجتمعون اليوم للحسم في الموقف من نتائج اللجن الإدارية

أنصار الزايدي غاضبون ويجتمعون اليوم للحسم في الموقف من نتائج اللجن الإدارية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 17 يناير 2013 م على الساعة 9:12

يعقد أنصار أحمد الزيدي، قيادي الاتحاد الاشتراكي، اليوم أول اجتماع لهم لتقييم نتائج الجولة الثانية من المؤتمر التاسع للاتحاد، الذي انتخب أعضاء اللجنة الإدارية. مصادر كشفت أن تيار الزيدي خفف من حدة انتقاداته لنتائج الانتخابات، وأصبحت تخترقه آراء ومواقف مختلف من الوضع الجديد للاتحاد، حيث يوجد من يدعو إلى المشاركة في الأجهزة التقريرية للاتحاد، وعدم إخلاء الساحة لإدريس لشكر وأنصاره، ومن هؤلاء الوزير السابق محمد عامر، في حين هناك من له راي آخر يدعو إلى اخاذ موقف مقاطعة أشغال اللجنة الإدارية وعدم الدخول للمكتب السياسي، وتشكيل تيار معارض للشكر من داخل اللجنة الإدارية. مصادر كشفت أن اتصالات مكثفة تجري من أجل احتواء اي موقف علني من شأنه أن يؤثر على أول اجتماع اللجنة الإدارية المقرر عقدها السبت المقبل يخصص لانتخاب المكتب السياسي الجديد للاتحاد، وهيكلة اللجنة، التي تعتبر بمثابة برلمان الحزب. مصادر كشفت أن عددا من أنصار الزيدي غاضبون من نتائج انتخاب اللجنة الإدارية، حيث تبين أن أنصار الزيدي لم يحصلوا سوى على حوالي 80مقعد، من أصل 300، حين حصل أنصار لشكر على أغلبية ساحقة. ورغم الاتصالات التي أجراها إدريس لشكر، لتطويق أي أزمة مرتقبة قد تتدخل الحزب في نفق من الصراعات، إلا أن عددا من الأصوات الغاضبة تذهب لحد المطالبة بالاستقالة من اللجنة الإدارية، وعدم تزكية ما يصفوه بالخروقات التي تمت خلال عملية الفرز. وعلمت « أخبار اليوم »، كما جاء في عددها ليوم الخميس 17 يناير، أن أحمد الزيدي، عبر عن غضبه ب »عدم الرد على الاتصالات الهاتفية »، لكن مصادر مقربة منه ذكرت أنه كان طريح الفراش بسبب نزلة برد.  ولجأ إدريس لشكر  إلى تطويق أي أزمة مرتقبة بعرضه فتح الباب لعدد من عناصر تيار الزيدي للدخول للمكتب الساسي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة