%d9%86%d8%b4%d8%b7%d8%a7%d8%a1

فستان الوزيرة الاسرائلية المستفز يغضب إعلاميين ونشطاء عرب

عبر إعلاميون ونشطاء عرب عن استيائهم وغضبهم بعد ظهور وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية، بفستان يحمل رسما لمدينة القدس، والتي اعتبرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدد من الدول العربية « محاولة لتزييف التاريخ الفلسطيني ».

وعلقت الإعلامية خديجة بن قنة في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي « تويتر » قالت فيها أن « ارتداء الوزيرة لهذا الثوب يؤكد أن القدس عاصمة إسرائيل، مضيفة أن الوزراء العرب.. صحّ النوم ».

ونشر الإعلامي المغربي عبد الصمد ناصر في تغريده له أيضا « أن ظهور الوزيرة بهذا الثوب يأتي كرد منها على قرار منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، التي مقرها باريس، أن البلد الحاضن لمهرجان كان، والذي أكدت فيه أن الأقصى تراث إسلامي والقدس محتلة ».

وسرعان ما قام ناشطون آخرون بتعديل رسومات على فستان الوزيرة الإسرائيلية، والتي رأوا فيها أن ما قاموا به من التعديلات كان الأنسب والأكثر تعبيراً عن الواقع.

فيما فضل نشطاء آخرون تصميم فستان يحمل في أسفله الجدار العازل، كما عامل أخرون على تعديل برسومات حول القصف الإسرائيلي على غزة والذي أظهر بشاعة التعامل مع المدنيين، وأخرى بعلم إسرائيل يعلوه الدم

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.