أنصار الزايدي في مفترق الطرق بين المقاطعة والمشاركة

أنصار الزايدي في مفترق الطرق بين المقاطعة والمشاركة

يعقد أنصار أحمد الزيدي، قيادي الاتحاد الاشتراكي، غدا، أول اجتماع لهم لتقييم نتائج الجولة الثانية من المؤتمر التاسع للاتحاد، الذي انتخب أعضاء اللجنة الإدارية. مصادر كشفت أن تيار الزيدي خفف من حدة انتقاداته لنتائج الانتخابات، وأصبحت تخترقه آراء ومواقف مختلفة من الوضع الجديد للاتحاد، حيث يوجد من يدعو إلى المشاركة في الأجهزة التقريرية للاتحاد، وعدم إخلاء الساحة لإدريس لشكر وأنصاره، ومن هؤلاء الوزير السابق محمد عامر، وهناك من له رأي آخر يدعو إلى مقاطعة أشغال اللجنة الإدارية وعدم الدخول إلى المكتب السياسي، وتشكيل تيار معارض للشكر من داخل اللجنة الإدارية. مصادر كشفت أن اتصالات مكثفة تجري من أجل احتواء أي موقف علني من شأنه أن يؤثر على أول اجتماع للجنة الإدارية المقرر عقده السبت المقبل.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.