بعد البام إخوان بنكيران يجرون وزير الداخلية للمساءلة على أحداث سيدي يوسف ويطالبون بلجنة تقصي الحقائق

بعد البام إخوان بنكيران يجرون وزير الداخلية للمساءلة على أحداث سيدي يوسف ويطالبون بلجنة تقصي الحقائق

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 27 يناير 2013 م على الساعة 17:36

يبدو أن برلمانيي حزب العدالة والتنمية، يريدون إحراج وزير الداخلية، امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، الحليف الرئيسي في التحالف الحكومي.   فقد تقدم الفريق النيابي لحزب المصباح، بطلب إلى لجنة العدل والتشريع، بحسب ما أكده، البرلماني العربي بلقايد لموقع »فبراير.كوم »، مشيرا إلى أن الفريق طالب، باستدعاء العنصر قصد الإدلاء بشهادته في الأحداث التي شهدتها منطقة سيدي يوسف بن علي في مراكش في دجنبر 2012.   وأوضح النائب البرلماني، في ذات التصريح، أن الفريق، طالب  بتشكيل لجنة استطلاع لتقصي الحقائق تتلخص مهمتها في الذهاب إلى مكان الحدث في منطقة سيدي يوسف بن علي ومعرفة ما جرى عبر جلب عينات لآراء المتدخلين في الملف ووضعها تحت مجهر اللجنة المذكورة لاستنباط المسببات الحقيقية والكامنة وراء اندلاع موجة الاحتجاجات تلك. »   يشار، أن حزب الأصالة والمعاصرة، الغريم السياسي للبيجيدي، هو الآخر سبق أن تقدم بطلب استدعاء وزير الداخلية على إثر أحداث سيدي يوسف بمراكش، والتي قضت فيها المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، بالحكم بـ23 سنة على عشر معتقلين خلال هذه الأحداث.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة