الفرقة الوطنية تعتقل بارون مخدرات بوجدة

الفرقة الوطنية تعتقل بارون مخدرات بوجدة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 05 فبراير 2013 م على الساعة 16:08

كشفت مصادر مطلعة  أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، حلت يوم الأربعاء الماضي بمدينة وجدة في مهمة خاصة، توجت باعتقال بارون مخدرات معروف بالمدينة؛ وكشفت المصادر ذاتها أن المعتقل (يحيى.ب)، معروف بتبييض الأموال، ويستثمرها بالخصوص في مجال العقار بالمدينة، وبعض المشاريع التي يصعب التكهن بمداخلها؛ وقالت المصادر نفسها، إن المعتقل يمتلك عدة عقارات، منها عمارة بالقرب من محكمة الاستئناف، وضيعة كبيرة بالقرب من الحدود المغربية الجزائرية، بالإضافة إلى حمام ودوش بطريق «رأس عصفور» وعقارات أخرى على شكل أراض غير مبنية ومنازل؛ ولم تستبعد المصادر نفسها، أن يكون اعتقال هذا البارون، تم على خلفية تفكيك شبكة تهريب المخدرات منذ أيام بنواحي الراشدية. «البارون» المذكور وفق المصادر ذاتها، كان ينشط في تهريب المخدرات عبر الحدود الشرقية والشرقية الجنوبية في تجاه الجزائر، وبتنسيق مع شبكات داخل التراب الجزائري تمتد إلى ليبيا والدول المجاورة؛ وسبق له قبل الانخراط في شبكات التهريب الدولي للمخدرات، أن نشط في مجال تهريب السيارات المزورة و قطع الغيار، إضافة إلى بعض الممنوعات ذات الأرباح المرتفعة.  وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أعلنت أنها استطاعت بتنسيق مع الشرطة القضائية بالراشدية، أن تفكك شبكة تنشط في الاتجار غير المشروع في المخدرات، كانت بصدد تهريب شحنات كبيرة من مخدر الحشيش٬ تزن حوالي 6 أطنان٬ في تجاه الجنوب الشرقي للمملكة.  وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني٬ يوم الأربعاء الماضي، أن التَّحريات المنجزة في هذه القضية، أسفرت عن توقيف 7 مشتبه بهم بمنطقة تبعد بثلاثة كلم عن مدينة الراشيدية٬ وضبط 6 أطنان من المخدرات٬ بالإضافة إلى حجز 5 سيارات معدة للنقل والتهريب٬ ومبالغ مالية مهمة بالعملة الوطنية. هذا، وسيتم تقديم المُشتبه بهم إلى العدالة، فور انتهاء إجراءات البحث المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة. تجدر الإشارة إلى أن الحدود الشرقية، عرفت خلال الفترة الأخيرة، تناميا متزايدا لعمليات تهريب المخدرات، تم إحباط العديد منها، كان آخرها، عملية حجز أزيد من نصف طن من مخدر «الشيرا»، ومبالغ مالية مهمة تجاوزت نصف مليا

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة