أوريد لـ"فبراير.كوم": بنعلي المثقف العضوي الذي لم يتخل عن مبادئه وهكذا أفهم غياب شباب 20 فبراير عن جنازته

أوريد لـ »فبراير.كوم »: بنعلي المثقف العضوي الذي لم يتخل عن مبادئه وهكذا أفهم غياب شباب 20 فبراير عن جنازته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 10 فبراير 2013 م على الساعة 21:44

[youtube_old_embed]mdOlZIdnyQY[/youtube_old_embed]

 تميز الراحل إدريس بنعلي، رحمه الله، برافدين اثنين أولهما الحركة الوطنية في شقها اليساري لكونه تأثر بفكر المهدي بنبركة، وثانيهما الفكر الاشتراكي. ويجسد الراحل المثقف العضوي الذي عاش وفق أفكاره ومبادئه ولم يتنازل عنها قيد أنملة، ويسعدني في هذا الموقف المهيب حضور الحشد الكبير لتشييع جنازة الراحل إدريس بنعلي. وعن سؤالكم المرتبط بغياب شباب أو شابات حركة 20 فبراير عن جنازته، أعتقد أنه لا يمكن أن نربط بين حضور أشخاص أو عدم حضورهم لجنازة الفقيد ومدى تماهيهم مع أفكاره، فمواقفه الوجدانية حاضرة في أذهان الشباب، فالذي يشهد للراحل هو أنه كان من الذين شجعوا الحراك المجتمعي وواكبوه بتحليل عميق، وهو الأمر الذي كان ينقص ذلك الحراك، واعتقد انه كان يعطي التوجه والتصور والرؤية لأولئك الشباب. فالذي يهم الآن في هذا الظرف المهيب، هو استحضار الشخص كإنسان أولا، ثم فكره ثانيا، وأعتقد أن هذا الحشد الهام الذي حضر جنازته من كل الفصائل مؤشر على ذلك، والذاكرة المغربية تعرف أبنائها البررة جيدا

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة