الاستقلال يشتكي « البيجيدي » لدى لجنة الشفافية التي يرأسها أفتاتي

الاستقلال يشتكي « البيجيدي » لدى لجنة الشفافية التي يرأسها أفتاتي

المعركة التي تدور رحاها بين الحزبين الذين يشكلان الائتلاف الحكومي، العدالة والتنمية والاستقلال، انتقلت من الرباط إلى الدار البيضاء، وبذلك يكون فضاء « الصراع » قد اتسع بين رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، الذي يتزعم حزب العدالة والتنمية، وحميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال.   ففي خطوة، اعتبرها متتبعون بأنها استكمال لخطة الأمين العام لحزب الاستقلال في احراج حليفه الرئيسي العدالة والتنمية، يعتزم أعضاء حزب الاستقلال، حسب ما أوردته جريدة « الخبر » في عدد الغد الثلاثاء 12 فبراير، مراسلة عبد العزيز أفتاي المسؤول عن لجنة الشفافية والنزاهة بحزب المصباح.   وحسب نفس اليومية، فإن الاستقلاليين بمقاطعة الحي الحسني بالبيضاء عازمون على مراسلة افتاتي المعروف بحسب تعبيرهم بنزاهته وجديته في محاربة الفساد، مشيرين أنهم سينتظرون قيامه بإجراءات عاجلة في حق رئيس المقاطعة المنتمي لحوب رئيس الحكومة، والذي يتهه الاستقلال بتبذير المال العام، واختلالات شابت الميزانية.   وقال افتاتي للجريدة، أن حزبهم « مفتوح على ملاحظات المواطنين والمؤسسات وأنه سيتابع بكل نزاهة ما سيصلهم رسميا وحتى عبر ما يتم تداوله داخل وسائل الاعلام لأن حزب المصباح، يضيف أفتاتي لذات الجريدة، أن الحزب ليس مبنيا على « باك صاحبي ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.