الصبار: الجيش رفض إعادة ضحايا الانتهاكات إلى عملهم وكلفة العدالة الانتقالية عندنا بلغت 200 مليار درهم

الصبار: الجيش رفض إعادة ضحايا الانتهاكات إلى عملهم وكلفة العدالة الانتقالية عندنا بلغت 200 مليار درهم

  كشف محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن هناك 33 ملفا فصلت فيها هيئة الإنصاف والمصالحة وظلت عالقة بسبب رفض الجيش إعادة ضحايا الانتهاكات إلى عملهم.   وأكد الصبار الذي كان يتحدث  في ندوة نظمها المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف صباح يوم الأحد، إنه تعذرت تسوية الملفات الـ33 بسبب رفض إدارة الدفاع الوطني إعادة المطرودين إلى عملهم.   وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الثلاثاء 12 فبراير، أن الكلفة المالية لتدبير مرحلة العدالة والانتقالية كانت مرتفعة بالنسبة للمغرب مقارنة مع تجارب دول أخرى، كجنوب إفريقيا، ووصلت إلى 200 مليار درهم.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.