السلفية الجهادية تقبل بالدولة المدنية والحريات الفردية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

السلفية الجهادية تقبل بالدولة المدنية والحريات الفردية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 12 فبراير 2013 م على الساعة 19:20

  في سابقة من نوعها ومحاولة جديدة لطمأنة الدولة وإيجاد حل لملف السلفية الجهادية، قامت مجموعة من القيادات السلفية بالسجون بوضع ميثاق سياسي أُطلق عليه « الميثاق السياسي للجنة الوطنية للمصالحة والمراجعة »، تبنى لأول مرة الدولة المدنية كاختيار سياسي، إلى جانب الحريات الفردية التي شكلت لب الخلاف مع الإسلاميين.   وأكد الميثاق كما ورد في يومية « المساء » في عدد الأربعاء 13 فبراير، أن النظام الملكي هو رمز الدولة، داعيا في الوقت ذاته إلى العمل من أجل ترسيخ هوية الأمة ممثلة في الدين الإسلامي والوحدة الوطنية متعددة الروافد، من خلال نظام الملكية البرلمانية والدولة المدنية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة