أحرار:ما عرفتش علاش كنتحاسبو غير على الفلوس ديال الأفلام والسياسيين كياخدو لفلوس ومعمرهم تحاسبو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أحرار:ما عرفتش علاش كنتحاسبو غير على الفلوس ديال الأفلام والسياسيين كياخدو لفلوس ومعمرهم تحاسبو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 14 فبراير 2013 م على الساعة 10:24

قالت الفنانة والممثلة المغربية لطيفة أحرار، أن الفن هو ذاك الذي يطرح إشكاليات المجتمع السياسية، والجرأة السياسية والتاريخية، وأعطت أمثلة عن ذلك  بالجرأة على إنتاج أفلام توضح تاريخ الصحراء المغربية والملوك والسلاطين المغاربة. كما أشارت، إلى أن فشل السياسيين في تدبير قطاعات التعليم والصحة، يجعلهم يتجهون حسب قولها دائما، لمحاربة الفن وتوجيه الرأي العام عن إشارة البوصلة الحقيقية، داعية في الوقت نفسه إلى ضرورة طرح السؤال الأهم المتمثل في الجودة والإبتعاد عن إلغاء الرأي الآخر وختلف الأصوات، من خلال نهج تربية المواطنين على الذوق الجميل وحق الإختلاف في السينما . وأضافت لطيفة أحرار حول انتقاد استعمال الجرأة  في السينما المغربية قائلة » الجرأة في الفن هي حقيقة الواقع، حيث يجب إعطاء الجمهور الحرية في اختيار السينما التي يريدها، وعدم فرض القيود عليه ». وردت لطيفة أحرار كذلك على الإتهامات الموجهة لبعض المخرجين بكونهم يتلقون دعما خارجيا لخدمة مصالح تلك الجهات، بأ كل تلك الإتهامات هي مجرد إشاعات، معتبرة  أن الصدق هو من يحكم في الأخير، وأن الفنانين والمبدعين يشكلون خطرا على السياسيين لذلك تتم محاربتهم. واعتبرت الفنانة المغربية، أن السينما المغربية ما تزال في بدايتها، وأن تلك الإدعاءات تذكرها بما يقال عن التماسيح والعفاريت. وعن الجدل الذي يثار حول الففن النظيف، قالت » الفن النظيف مفهوم دخيل، ويجب الحكم من الناحية الفنية والإبداعية وما كاينش فن نظيف  كاين الفن فقط، لأن حياة الإنسان يتداخل فيها كل ما هو إيجابي وسلبي، ويجب الإبتعاد عن فرض الوصاية على المواطنين وعدم استخدامهم كقطيع »  وعن الدعوة للتخفيف من استعمال الجرأة في الأعمال السينمائية لأن المخرجين المغاربة يتلقون الدعم من صندوق الدعم الذي يعتبر جزءا من أموال المغربة، ردت لطيفة أحرار »ماعرفتش علاش كنتحاسبو غير على الفلوس ديال الأفلام، حتى الأحزاب والسياسيين كياخدو الفلوس وكيقولوا برامج وماكايديروهاش ومعمرهم تحاسبو ». أما عن إمكانية بث الأفلام السينمائية في التلفزات المغربية، فأشارت إلى أن دفتر التحملات يمنع ذلك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة