أحرضان: لم نكن عبيدا للملك أو لأحد وأوفقير الله يرحمو

أحرضان: لم نكن عبيدا للملك أو لأحد وأوفقير الله يرحمو

  هذا ما قاله المحجوبي أحرضان في ندوة نظمها مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية مساء يوم الأربعاء الأخير، مثلما برأ الأمازيغ من تهمة « الجمهورية ».   وقال الزعيم التارخي للحركة الشعبية في نفس المناسبة: »لم نكن عبيدا للملك أو لأحد، ولكن العرش هو الذي جمع المغاربة، ولولاه لما كان هذا البلد ».   وأضاف أحرضان كما ورد في « المساء » في عدد الجمعة 15 فبراير، أن الأمازيغية بريئة من تهمة النظام الجمهوري، وقال بنبرة تحد : »لن تجدوا اسم الجمهورية في القاموس الأمازيغي ».   ولم يجد أحرضان غضاضة في الترحم على زعيم عصيان تافيلالت، القائد عدي وبيهي في سنة 1957، وزعيم الانقلابيين الجنرال الدموي محمد أوفقير، وقال في معرض حديثه عن القبائل الأمازيغية في فترة الاستعمار وما بعدها: »عدي وبيهي الله يرحمو بزاف وأوفقير حتى هو الله يرحمو.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.