الأجانب المتهمون بالتبشير يستعدون للعودة إلى عين اللوح ومديرها السابق يعقد لقاءات سرية

الأجانب المتهمون بالتبشير يستعدون للعودة إلى عين اللوح ومديرها السابق يعقد لقاءات سرية

  قام المدير السابق لقرية الأمل بعين اللوح التي سبق وأن رحلت السلطات المغربية القائمين عليها، بسبب الأنشطة « التنصيرية »، قبل زيام بزيارة للمنطقة وذلك بعلم من السلطات، رغم قرار الترحيل الذي سبق وأن اتخذته الدولة المغربية في حق الأجانب المسؤولين عن القرية.   وأضافت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الثلاثاء 19 فبراير، أن المدير الذي يتحدر من جنوب إفريقيا، والذي سبق أن اشتغل بالمؤسسة لسنوات، قام خلال مقامه بعين اللوح، على مدى ثلاثة أيام بعقد جلسات سرية مع عدد من المواطنين، ومستخدمين بدار الأمل، التي أصبحت تديرها بصفة مؤقتة، مديرة إحدى الخيريات التي تم تكليفها بتسيير المؤسسة، في انتظار الحكم القضائي النهائي الذي سيتخذ في ملف الجمعية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.