إلغاء الغرفة الثانية في يد الملك

إلغاء الغرفة الثانية في يد الملك

أكد عبد العزيز قرارقي استاذ العلوم السياسية في جامعة محمد الخامس الرباط، أن مجلس المستشارين ظل بعد تفعيل الدستور الجديد 2011 يعمل بمقتضيات دستور 1996، مما جعل بعض السياسيين يطلب إلغاء دلك المجلس. وأضاف عبد قراقي قائلا » أغلب الدول في العالم تتوفر على غرفتين، الأولى مباشرة فيما الثانية غير مباشرة، و في المغرب كذلك الأمر، حيث ينتخب في الغرفة الثانية رؤساء الجماعة و ممثلي الجهات و نقابات الغرف المهنية ». و في رده على مؤيدي فكرة إلغاء الغرفة الثانية، أوضح عبد العزيز قراقي دائما، أن إلغاء تلك الغرفة يتوقف على حلين، أولهما إجراء إنتخابات الجماعات و الجهات، وثانيهما يتمثل في تدخل الملك بشكل مباشر، و الدستور يعطيه الحق في ذلك. كما أشار استاذ العلوم السياسية، أن ذلك الإلغاء يشكل خطورة على المغرب، بحكم أنه مازال في بداية التجربة الديموقراطية، من خلال قوله: « حل الغرفة الثانية سينتج عنه فراغ دستوري في الحكومة ». ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.