ضحايا جدد في ملف شبكة "موظفي الخزينة العامة"

ضحايا جدد في ملف شبكة « موظفي الخزينة العامة »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 01 مارس 2013 م على الساعة 20:40

ظهر ضحايا جدد في ملف بيع أراضي الدولة الذي يتابع فيه موظفان بالخزانة العامة وشخص ثالث يلعب دور سمسار، والذين أكدوا أنهم قدموا مبالغ مالية لفائدة الخزينة، قبل أن يكتشفوا أنهم وقعوا ضحية نصب.   وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن الاستماع الى المتهمين كشف أن وسيطا كان له دور كبير في الإيقاع بهم، إذ كان يطلعهم على الأرض التابعة لأملاك الدولة، ووثائقها الأصلية وإعلانات بيع تلك البقع المقدرة بعشرات الهكتارات، ثم يدخلهم إلى مديرية الأملاك المخزنية للزيادة في اطمئنانهم، ويحصل على معلومات خاصة بالبقعة المراد بيعها من الموظف شريكه في العصابة.   وأضاف الضحايا أنهم لم يفكروا، ولو لوهلة، أن الأمر يتعلق بعملية نصب، خاصة أن الوسيط لم يكن يطلب منهم تزويده بأي مبلغ مالي، بل إنه كان يستبعد الحديث عن المال، وحتى عن مقابل وساطته.   وما زاد تسهيل الاحتيال على الضحايا أنهم كانوا يطلعون على البقعة الأرضية المراد بيعها بالمكان نفسه، ويتسلمون الوثائق الخاصة بها، ثم يتسلمون عقد بيعها، والأكثر من هذا يقدمون شيكا يتضمن المبالغ المالية المقابلة لثمن بيعها، بالخزانة العامة وفي اسم مديرها.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة