جمعية الرياضي تندد بالحصار الذي تعرضت له مدينة زايو

جمعية الرياضي تندد بالحصار الذي تعرضت له مدينة زايو

  ندد فرع جهة وجدة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بلاغ توصلت به « فبراير.كوم »، بما وصفه انتهاكات تمس حقوق الإنسان في مدينة زايو في المنطقة الشرقية للمملكة.      وأوضح االبيان دائما، أن تلك الخروقات تتمثل في الحصار والتدخلات العنيفة التي تعرض لها المعطلون من حملة الشهادات  يوم ثاني مارس الماضي من طرف القوات العمومية، بالإضافة  لإختطاف واعتقال تم خارج الضوابط القانونية والحقوقية لمناضلي الحركات الإحتجاجية والحقوقيين والصحافيين بلغ عددهم سبعة أفراد هم حميد الكوراري، ومحمد الصالحي، ومحمد أبغي، و محمد قدوري، ورشيد البغدادي، وسعيد العيلي ومحمد اليبدري.   وطالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوجدة،  بالإفراج الفوري لسراح كافة المعتقلين والتحقيق في ملابسات وظروف الإختطاف والإعتقال التعسفي للنشطاء الحقوقيين، كما أبدى تضامنه مع ساكنة مدينة زايو لرفع الحصار عنها والإستجابة لمطالب الحركة الإحتجاجية حسب البيان دائما

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.