برلماني من البام "يغازل" أمينه العام أمام مكتب الأمم المتحدة

برلماني من البام « يغازل » أمينه العام أمام مكتب الأمم المتحدة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 07 مارس 2013 م على الساعة 22:39

بدا النائب البرلماتي جمال استيتو عن حزب الأصالة والمعاصرة خلال لقاء تشاوري داخل مجلس النواب حول موضوع للتفكير في أولويات التنمية البشرية في المغرب لما بعد سنة 2015؛ امس الخميس، مغازلا لأمين حزبه مصطفى الباكوري.   فقد تحدث البرلماني جمال استيتو في إطار فعاليات هذا اللقاء الذي يهم البرلمانيين لأجل المساهمة في إعداد الخطوط التوجيهية لمشاورات البلد تحت شعار: « المغاربة يعبرون عن المستقبل الذي نريد »، عن مسألة الإيكولوجيا وما باتت تحتله من أهمية في عالم اليوم، حيث أشار إلى التلوث الخطير الذي بدأ يعرفه الهواء والماء والطبيعة بصفة عامة، مبرزا استنزاف خيرات الأرض ومواردها الطبيعية بهدف الربح السريع.   وتابع ذات النائب البرلماني « مغازلته » و »محاباته » للأمين العام الباكوري الذي يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة الجماعية للوكالة المغربية للطاقة الشمسية٬ في هذا اللقاء الذي نظمه مجلس النواب بتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة في المغرب،  قوله على أن المغرب بات على وعي تام بهذه المسألة الشيء الذي جعله ينخرط في مشاريع مهيكلة وجد مهمة بالنسبة لمستقبل البشرية من قبيل مشروع « الطاقات المتجددة » (ريحية وشمسية)، إضافة إلى إثارة الانتباه إلى خطر الزحف الإسمنتي على المناطق الخضراء لإقامة التجمعات السكنية، وكذا خطر استخراج غاز « الشيست » وتأثيراته السلبية على الفرشة المائية.   هذا في الوقت الذي دعا فيه النائب البرلماني المهدي بنسعيد ، إلى خلق لوبي للسلم على غرار ما كان خلال الحرب العالمية الثانية ضد لوبي بيع الأسلحة، مشددا على ضرورة تشكيل لوبي شبابي من أجل إحلال السلم ونبذ التطرف والعنف والكراهية في العالم،من أجل ارساء قيم التسامح بين كافة الأقطار والشعوب.   كما دعا إلى تفعيل عملية فتح الحدود، بين الدول المغاربية لما فيه من مصالح تنموية بين سائر هذه البلدان المجاورة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة