حلقة الانتقاذ اللاذع للحكومة بسبب المنازل الآيلة للسقوط بالبيضاء! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حلقة الانتقاذ اللاذع للحكومة بسبب المنازل الآيلة للسقوط بالبيضاء!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 15 مارس 2013 م على الساعة 10:14

خصت حلقة برنامج مواطن اليوم ليلة أمس الخميس على قناة ميدي 1 تي في موضوعها للدور الآيلة للسقوط، وركزت على مدينة البيضاء بحكم توفرهما على النسبة الأكبر لتلك الدور . وحمل مصطفى رهين عضو مجلس مدينة الدار البيضاء، مسؤولية استمرار تهاوي المنازل في المدينة العتيقة، وسقوط ضحايا للوكالة الحضرية التي تحولت لوسيط، مشيرا إلى أن الوكالة الآنفة الذكر فوتت منطقة سندباد  لشركة إماراتية بثمن بخس، ومنحت أيضا مارينا البيضاء لشركة أخرى مماثلة وقسمت الوعاء العقاري لفائدة المنعشين العقاريين، في مقابل ذلك تشتكي من ضعف الوعاء العقاري لإعادة إيواء الساكنة التي ينبغي أن تترك تلك المنازل بشكل مستعجل حسب تقارير المهندسين والمختصين في المجال كما أوضح رهين دائما، أن مسؤولية استمرار البؤس الإنساني الذي يعيشه سكان المدينة القديمة، يتحمله الجماعات المحلية والمنتخبون، الذين يرخصون لبناء طوابق بشكل غير قانوني همهم الوحيد مقايضة المواطنين  بالتصويت لهم مقابل منحهم تلك الرخص. . وأضاف رهين قائلا » أنه لا يعقل أن يتم ضبط والي المدينة في حالة تلاعب مع منعشين عقاريين وتفويت أراضي لهم مقابل مبالغ زهيدة وتتم معاقبته بتنقيله من مكتب لآخر، ضدا على مصلحة سكان المدينة القديمة الذين لا يطالبون سوى بسكن لائق وفي ظروف إنسانية  أما سراج الدين موسى رئيس جمعية ولاد المدينة،  فقال » سكان المدينة القديمة يفضلون المبيت في سجن عكاشة على  مدارس الإيواء الآيلة بدورها للسقوط، إذ كيف يعقل أن مشروع القانون الحالي المتواجد في الأمانة العامة يفرض على المواطن إما ترك منزله المهدد بالسقوط أو السجن لمدة سنة وغرامة 30 ألف درهم، في مقابل ذلك يتم تفويت بقع أرضية  لمنعشين عقاريين مقابل 360 درهم، ونفرض على المواطن العادي اقتناء شقق من 48 متر مربع ب 25 مليون سنتيم مضافة إلى النوار « ، فذلك هو العبث بعينه ». وشهدت حلقة أمس من برنامج مواطن اليوم، انتقادا لاذعا للحكومة الحالية من طرف رئيس تحرير أسبوعية الوطن الآن محمد أريري الذي أشار إلى أن الحكومة الحالية ليست لها لا الإرادة ولا الشجاعة لإعادة إسكان المتضررين في منازل تحفظ لهم كرامتهم وإنسانيتهم، مستدلا على ذلك بكون قانون الميزانية لسنة 2013 يتوفر على صفر سنتيم المخصصة لمشاريع إعادة إسكان اقاطني تلك المنازل كما أوضح أريري دائما، أن شركة سوناداك التي أوكلت لها مهمة إعادة الإسكان لم تتمكن من تنقيل سوى 2100 أسرة  خلال 23 سنة من أصل 52 ألف ، وهي التي تم منحها من وعاء عقاري ضخم وتضخ فيها ضرائب مواطني البيضاء. »،    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة