بنكيران في حوار مع قناة أردنية: أنا سأمر والملك باق وهو الذي يتحمل المسؤولية+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بنكيران في حوار مع قناة أردنية: أنا سأمر والملك باق وهو الذي يتحمل المسؤولية+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 17 مارس 2013 م على الساعة 12:13

[youtube_old_embed]BPcfay3s8wA[/youtube_old_embed]

قال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في برنامج حوار مع الكبار للقناة الأردنية، انه يعتبر نفسه مسلما عاديا بمرجعية إسلامية متحررة، لا تخضع لأنماط حزب أو جماعة متشددة أو متكلسة . وفي جوابه عن رغبة حزبه في أسلمة الدولة قال بنكيران »الإسلام عقيدة وعبادات وسلوك ومعاملات، ولا يقتصر على اللحى والجلباب، وأسلمة الدولة من الخزعبلات، فالدستور المغربي يشير إلى أن المملكة المغربية دولة إسلامية، والمواطنون لم ينتخبونا لندعوهم لإطلاق اللحى، ولكنهم انتخبونا لمحاربة الفساد وتحسين حقوق الإنسان، وحل مشاكل قطاعات السكن الشغل والصحة، أما الجانب الديني والعسكري والأمور الإستراتيجية، لكي نكون واضحين، هي من اختصاص الملك ». وعن مقارنته بالإخوان المسلمين في مصر، أوضح رئيس الحكومة أنه ليس من الضروري أن تنتمي للإخوان المسلمين لتكون مسلم، وأن حزبه يدبر شؤون البلاد حسب االثقافة والفكر ومرجع القرآن والسنة وتنزيلها يخضع لإمكانيات المرحلة، موضحا في الوقت نفسه إلى أن الشعبوية هي جزء من اتهامات كثيرة تعرض لها، لكن الزيادة في أسعار المحروقات تم تقبلها لكونها ضرورية للحفاظ على ميزانية الدولة. أما عن أهم تحديات حكومته فأجاب بنكيران » أولها المقاصة التي يجب تحويل جزء منها إلى الفقراء مباشرة عبر آليات تقنية تحتم التشاور مع كافة الأطراف ». وأوضح رئيس الحكومة، أن محاربة الفساد اليوم أصبح واجبا وطنيا لا يمكن الفرار منه، مشيرا إلى انه ترسخ لأسباب أهمها أنه بات أداة من أدوات العمل السياسي في مرحلة من الأوقات، وهو ما لا يمكنه تحمله، من خلا إصلاح الأنابيب المثقوبة.  كما أوضح بنكيران ان الوظائف في المغرب حاليا  لا يمكن الولوج إليها إلا عبر مباريات. وعن علاقته بالملك، قال بنكيران أنه ليس ذلك الشخص الذي يمكنه الدخول في عملية لي الذراع مع الملك، مشيرا إلى أنه يتفق مع الملك في أغلب الأحوال، كما أنني أراجعه بالأدب اللازم، فهؤلاء ملوك، على حد تعبيره، فنحن لسنا في نظام جمهوري وأنا رئيس حكومة سأمر، والملك باق وهو من يتحمل المسؤولية، وأنا ما جئت لأزعج استقرار المغرب وإنما جئت للإصلاح، أما إذا فقدنا الإستقرار، فلن نجد شيئا والنظام الملكي عنصر اساسي لإستقرار البلد »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة