الاستقلال يطالب الداخلية بالتحقيق في استعمال المال في الانتخابات

الاستقلال يطالب الداخلية بالتحقيق في استعمال المال في الانتخابات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 17 مارس 2013 م على الساعة 15:22

يبدو أن محاولات قادة التحالف الحكومي خلال إجتماعهم الأخير إطفاء النار التي أشعلتها الإنتخابات الجزئية ل28 فبراير، خصوصا بين حزب الاستقلال وحزب وزير الداخلية امحند لعنصر، قد باءت بالفشل، بعد إصرار برلمانيي شباط على نقل معركتهم ضد الحركيين إلى ردهات مجلس النواب، في خطوة تصعيدية من شأنها أن تهدد التحالف الحكومي الهش وتفتح الدورة التشريعية المقبلة على حرب مفتوحة بين برلمانيي الأغلبية. فقد علمت «أخبار اليوم» من مصادرها أن النائب عادل تشيكيطو تقدم بسؤال كتابي عاجل إلى وزير الداخلية خلال العطلة البرلمانية يطالبه فيه بفتح تحقيق في الاتهامات حول تدخل السلطة لترجيح كفة بعض المرشحين والاستعمال القوي للمال واستغلال المواقع والنفوذ والرموز الدينية والوطنية ، في إشارة ضمنية للدوائر التي فاز فيها مرشحو حزب السنبلة. سؤال البرلماني الاستقلالي الذي نتوفر على نسخة منه، دعا لعنصر للتحلي بالتجرد من كل دوافع حزبية والبحث في هذه الاتهامات بجدية، وبعباءة وزير الداخلية وليس قبعة الأمين العام لحزب الحركة، داعيا إلى الكشف عن الإجراءات والآليات التي اتخذتها الداخلية لضمان مرور الانتخابات الجزئية الأخيرة في أجواء نزيهة وشفافة تعزز ثقة المواطن المغربي في مؤسسات بلاده التشريعية. السؤال اتهم عامل إقليم سيدي قاسم بالتدخل لصالح مرشح حزب الحركة  الشعبية التي يقودها وزير الداخلية، قبل أن يزيد البرلماني من حدة نقده للداخلية حينما وصف حيادها بالحياد السلبي المخدوم، والذي يضرب في العمق المكتسبات الديمقراطية التي راكمها المغرب خلال العقد الأخير . تشيكيطو اعتبر في سؤال شديد اللهجة، أن مثل هذه الممارسات تتعارض مع التحول الديمقراطي الذي يعيشه المغرب في ظل الدستور الجديد، مما يكرس استمرار تفشي مظاهر الفساد الانتخابي في عهد الحكومة الحالية، قبل أن يصب جام غضبه على البلاغ الأخير الصادر عن وزارة الداخلية التي أكدت  أن هذه الاتهامات٬» لا تعدو أن تكون مجرد اجترار لادعاءات ومزاعم لا تستند إلى أساس صحيح٬ وسبق أن كانت موضوع مقالات صحفية٬ وهي إنما تعبر عن صراعات سياسية ذات طابع محلي صرف٬ تم إقحام السلطة المحلية فيها بدون وجه حق». وهو ما اعتبره البرلماني عن حزب شباط يتعارض مع إجماع الأحزاب الوطنية والتي أكدتها نتائج الانتخابات التشريعية الجزئية بنجاح المرشح المدعوم من العامل «، والذي لا حاجة لأن نذكّر بأنه ينتمي إلى الحزب الذي ترأسونه

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة