عشاء يذيب الجليد بين المغرب الرسمي وعائلة كنيدي المساندة للبوليساريو في العاصمة الرباط

عشاء يذيب الجليد بين المغرب الرسمي وعائلة كنيدي المساندة للبوليساريو في العاصمة الرباط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 17 مارس 2013 م على الساعة 20:58

كيري كنيدي على اليمين رفقة أمينتو

يقضي أفراد من عائلة كينيدي التي تدعم البوليساريو أسبوعا في المغرب. وقد علمت « فبراير.كوم » أن عشاء نظم أمس السبت 16 مارس 2013 في بيت النائبة البرلمانية رقية الدرهم على شرف عائلة كينيدي، وهو العشاء الذي عرف نقاشا مستفيضا حول قضية الصحراء وخيار الحكم الذاتي.  أما منظم اللقاء فلم يكن إلا النائب البرلماني مختار رامبو الذي كان أستاذا في جامعة يال الامريكية، وكان قد دخل غمار السياسة باسم الحركة الشعبية، ويدرس اليوم في الجامعة الدولية بالرباط. اللقاء ضم فعاليات سياسية وصحافية، كان على رأسهم، إدريس اليازمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الياس العماري القيادي في حزب البام، الصحافيين علي بوزدة، وعبد الرحمان العدوي، وسيدة الأعمال خديجة لمرابط، نور الدين مؤدب، رئيس الجامعة الدولية للرباط… تيد كينيدي الذي نظم العشاء على شرفه والذي رافقته زوجته وولديه، هو ابن عم كيري كينيدي التي كانت قد نزلت ضيفة مرحبا فيها في تندوف، كما استضافتها أمينتو حيضر في المغرب. اللقاء عرج على الوضع السياسي وعلى تداعيات محاكمة اكديم ازيك والطروحات الانفصالية، وأذاب جزء من الجليد بين الطرفين على عشاء عرف نقاشا صاخبا في مراحل معينة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة