اختفاء فتاة عمرها 14 سنة في ظروف غامضة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اختفاء فتاة عمرها 14 سنة في ظروف غامضة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 20 مارس 2013 م على الساعة 20:55

اليوم تكمل «رقية ميكون» (14 سنة) شهرا و17 يوما منذ اختفائها بمدينة مكناس. والدها علا ميكون بن موحى، الذي يسكن في بومية بإقليم ميدلت، قال إنه وضع شكاية لدى مفوضية الأمن بتولال في مكناس، كما تقدم بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بميدلت، لكن لا أثر لابنته إلى حد الآن. القصة بدأت حينما طلب مستخدم ينحدر من بومية من علا ميكون، والد الفتاة المختفية، السماح له بأخذ «رقية» كي تعمل خادمة لدى أسرة ميسورة في مكناس، لكن الأب رفض لصغر سنّ ابنته، ثم تراجع بعدما تم إقناعه بأن ظروف عملها ستكون مريحة. وأضاف أن ابنته قضت عند أسرة «الحاج الشيكي» ثمانية أيام فقط، ثم اختفت. علا ميكون أوضح أنه في الوقت الذي تقول زوجة الحاج الشيكي إن «رقية خرجت من المنزل لوحدها، بعدما خرجت الحاجة للتسوق»، هناك رواية ثانية لمستخدم لدى العائلة، يسمى عزيز، تقول إن «رقية اختفت من السوق، حيث كانت مع الحاجة». وبعد مرور أسبوع على اختفاء «رقية»، يقول الأب، «علمت من عزيز (المستخدم لدى الحاج الشيكي) أن الشرطة وجدت هاتفها في مكان ببوفكران، لكنني حين اتصلت بالشرطة لمعرفة الحقيقة نفت ذلك». وأضاف الأب أنه وضع شكاية لدى الأمن أياما بعد اختفاء ابنته، ثم وضع شكاية ثانية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمكناس. وأضاف أنه بتاريخ 3 مارس الماضي اتصل بهاتف ابنته، كما كان يفعل كل يوم، وأكد أنه فوجئ بأن الهاتف الذي كان مغلقا طيلة شهر، عاد ليشتغل من جديد، حيث أجابه على الطرف الآخر شخص ادعى أنه وجد الهاتف في الشارع فقط. علا ميكون قال إنه يريد ابنته «حيّة أو ميتة»، مشيرا إلى أنه سيلجأ إلى القضاء من أجل ذلك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة