إيقاف رئيس جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

إيقاف رئيس جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 20 مارس 2013 م على الساعة 22:02

أوقفت مصالح الأمن بمدينة وجدة محمد الهرواشي، رئيس «جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر»، خلال مؤازرته لعائلة من بين العائلات المطرودة من الجزائر بعد أن صدر قرار في حقها بإفراغ المسكن الذي شغلته لأربعين سنة. وكشف الهرواشي أنه بالرغم من أن مصالح الأمن، التي حررت له محضرا بالدائرة الأمنية الثالثة، أوضحت له أن الأمر لا يتعلق باعتقال بقدر ما هو إجراء لحفظ سلامته من التعرض لأي اعتداء، فإنه أصر على أن ما تعرض له هو اعتقال، وقال إنه مكث بالدائرة الأمنية المذكورة 3 ساعات قبل الإفراج عنه، بعد اتهامه من قبل عون التنفيذ بإهانته ومحاولة الحؤول دون القيام بعمله. الهرواشي أكد أيضا أن من تم طردهم من السكن، الذي تدعي مندوبية الصناعة التقليدية ملكيته، لم يغادروا المكان إلا بعد تسليمهم وثائق مسكن جديد في ملكيتهم من صنف السكن منخفض التكلفة. وكانت محكمة الاستئناف أصدرت قرارا في ماي الماضي يقضي بتأييد القرار الابتدائي، بطرد ورثة «بوسبعة عمر» من المسكن الذي سكنوه منذ بدء رب المنزل بمزاولة عمله لدى مصالح مندوبية الصناعة التقليدية كعون عمومي من الدرجة الرابعة السلم 2 في سنة 1977 بعد سنتين من طرده من الجزائر خلال حملة الطرد التعسفي التي شنتها الجزائر في 1975 على المواطنين المغاربة، واعتبرت المحكمة وجود العائلة، التي تتكون من 12 فردا، في المسكن يضفي عليهم صفة المحتلين له بدون سند ولا قانون.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة