الأزمة تستفحل في سوريا: انفجار في مسجد بوسط دمشق ومقتل رجل دين كبير مؤيد للأسد

الأزمة تستفحل في سوريا: انفجار في مسجد بوسط دمشق ومقتل رجل دين كبير مؤيد للأسد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 مارس 2013 م على الساعة 20:24

قال التلفزيون السوري وناشطون ان انفجارا وقع في مسجد بوسط دمشق يوم الخميس مما تسبب في مقتل 15 شخصا على الاقل بينهم رجل الدين الكبير المؤيد للحكومة محمد البوطي. وقال التلفزيون ان « تفجيرا انتحاريا ارهابيا » استهدف مسجد الايمان في وسط دمشق وان الشيخ محمد البوطي امام المسجد الاموي بين القتلى. وكان البوطي يلقي خطبة الجمعة في المسجد كل اسبوع وينقلها التلفزيون الحكومي. وفي إحدى خطبه التي أذاعها التلفزيون وصف البوطي المعارضين للرئيس بشار الاسد بأنهم حثالة المجتمع. كما دعا السوريين الى الانضمام للقوات المسلحة ومساعدة الاسد في هزيمة معارضيه في الانتفاضة المستمرة منذ عامين. وقال لؤي المقداد وهو متحدث باسم المعارضة ان الوحدات التابعة للجيش السوري الحر المعارض ليست وراء الهجوم. وقال لتلفزيون العربية انهم في الجيش السوري الحر لا يتحملون أي مسؤولية عن هذه العملية وانهم لا يقومون بمثل هذا النوع من التفجيرات الانتحارية ولا يستهدفون المساجد. وأظهرت لقطات فيديو بثتها قناة الاخبارية السورية عشرات الجثث التي ترقد على سجادة مخضبة بالدماء في المسجد فيما هرع عمال الطواريء لتقديم الاسعافات الاولية للناجين. وتناثرت الاطراف المهترئة بين الحطام. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المؤيد للمعارضة والذي له شبكة من الناشطين في انحاء سوريا ان نحو 15 شخصا لقوا حتفهم في الانفجار. وقال المرصد انه لم يتضح ما اذا كان الانفجار سببه سيارة ملغومة أو قذيفة مورتر. وأضاف ان عشرات اخرين اصيبوا في الهجوم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة