ورطة: تجمعيون يطالبون بمحاسبة مزوار ويتبرؤون من المكتب السياسي لحزب الأحرار

ورطة: تجمعيون يطالبون بمحاسبة مزوار ويتبرؤون من المكتب السياسي لحزب الأحرار

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 23 مارس 2013 م على الساعة 8:15

يبدو أن المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار الذي يقوده صلاح الدين مزوار، وزير المالية السابق، والذي من المنتظر أن ينعقد السبت المقبل، سيعرف مشادات ونقاشات حادة، خاصة على إثر إصدار عدد من البرلمانيين الغاضبين ما يسمى « نداء المجلس الوطني ».   وحسب النداء، فإن اجتماع برلمان الحزب يأتي في « وقت يعيش فيه التجمع الوطني للأحرار نكسة كبيرة وتراجعا على كل المستويات، جرء القرارات والاختيارات غير المحسوبة للقيادة وتبعيتها غير المشروطة للجهات المعلومة ».   واعتبر أصحاب النداء الذي تتوفر « فبراير.كوم » على نسخة منه، أن التئام أعضاء الحزب في المجلس الوطني، « محطة تاريخية حاسمة لوقف النزيف واستئصال ما علق بجسم التجمع الوطني للأحرار من أورام خبيثة وطفيليات نمت وتكاثرت بفضل رعاية واحتضان من نصبوا أنفسهم للتصحيح فلم يكونوا في واقع الأمر سوى خبراء في التخريب والتدمير ».   وانتقد أعضاء المجلس الوطني طريقة انتخاب مزوار للأمانة العامة لحزب الحمامة ، مشيرين أن عملية انتخابه والمكتب السياسي شهدت »أبشع صور التلاعب والتآمر والاسترزاق أدت نتائجها إلى ميلاد مكتب سياسي انعدمت فيه كل صفات المراس السياسي والحنكة والخلاقة والتجربة النافذة »، وهو الأمر الذي سهل أمام « القيادة الحاكمة التحكم ليس فقط في المكتب السياسي ولكن أيضا في مصير الحزب ».   وتبرأ أعضاء المجلس الوطني من المكتب السياسي الحالي الذي أبان أعضاؤه بحسب النداء: » عن ضعف وقلة حيلة »، مشيرين إلى عزمهم على « إعادة انتخاب مكتب سياسي جديد بمواصفات جدية تخدم مصالح الحزب العليا لإعادته إلى الواجهة من جديد كفاعل سياسي يعتز بمكتب سياسي قادر على مواصلة مسيرة الحزب وصون تاريخه ».   ويطالب هؤلاء من خلال هذا النداء بمحاسبة صلاح الدين مزوار الأمين العام لحزب الحمامة، حيث يصرون على معرفة زضعية خزينة الحزب عند توليه قيادة الحزب، إلى جانب الوضعية المالية من سنة 2010 إلى حدود شهر نونبر 2013. كما سيطالبون مزوار خلال انعقاد دورة المجلس الوطني بالدار البيضاء، بضرورة تفسير مآل الفرق بين مبلغ الدعم والنفقات برسم سنة 2010 المحدد في 1.589.748 درهما، خاصة بعد كشف المجلس الأعلى للحسابات أن الحزب خصصت له من طرف الدولة في إطار تغطية مصاريف تسييره برسم سنة 2010 ما مجموعه 7.302.287.45 درهما بلغت فيها النفقات التي صرحت بها قيادة الحزب 6.712.539,68 درهما.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة