خذي هذه النصائح إلى السرير | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

خذي هذه النصائح إلى السرير

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 23 مارس 2013 م على الساعة 11:36

هل أنت متعبة جدا؟ ومزاجك لا يسمح لك بالحب ولا بممارسة الجنس؟ قد يكون من غير العدل حقا أن يأخذ الرجال حبة واحدة لتعزيز دافعهم الجنسي، بينما تترك النساء بدون أية أدوية تساعدهن على تخطي فترات الملل والضجر، فبالرغم من أن شركات صناعة الأدوية تبحث عن نسخ نسائية لعقارات فياغرا وسياليس، فإنه من الواضح أنه لن يتم اختراع الجرعة السحرية للنساء على الأقل خلال هذه الفترة. لذا يجب البحث عن حلول لتخطي هذه الفترة مهما كان السبب؛ الأرق، العمل إلى وقت متأخر، الطفل الجديد، الإعياء الذي لا يحفز الرغبة الجنسية أبدا… إليك نصائح لتخطي هذه الحواجز التي تحول بينك وبين السعادة الزوجية: خصصي  الوقت تسأل الدكتورة جانيت هايد، أستاذة علم النفس ودراسات النساء في جامعة ويسكونسن ماديسن: «ما مدى أهمية الجنس بالنسبة إليك؟ وما مدى أهمية زواجك؟ كل شخص يقول بأنه مشغول. لكنني وزوجي نخصص وقتا لممارسة الجنس. فالأشياء المهمة يجب أن تأتي في المرتبة الأولى»، لذا، أغلقي جهاز التلفاز وتحدثي معه. إذا كنتما لا تملكان الوقت أو كان لديكما أطفال في المنزل، لماذا لا تخصصان موعدا للقاء خارج البيت؟ الجنس بعد التمرين بالنسبة إلى بعض الناس، فإن ممارسة الرياضة في المساء تسبب لهم مشاكل في النوم. استغلاّ هذه الطاقة، فبعد 35 إلى 40 دقيقة من التمرين المعتدل، كل شيء في جسمك سيكون في قمة نشاطه: الدورة الدموية، النظام العصبي، وهكذا سيكون الجنس تمرين إضافيا جيدا يدعو إلى الاسترخاء. المساومة إنه يرى كم أنت متعبة، ولكن يمكنكما التوصل إلى اتفاق، فهناك أشياء يمكن أن تقوما بها وتستمتعا بها باستثناء الجماع الذي يستنزف الكثير من الطاقة، مثل المداعبة. أنت غاضبة… يقول ليونور تايفر، دكتوراه في طب الأمراض العقلية وأستاذ مشارك سريري في كلية الطب بجامعة نيويورك: «بعض النزاعات بين الشركاء تتنكر كمشاكل جنسية». لا تحاولي التعامل مع الغضب كطريقة للحرمان الجنسي. إذا قمت بذلك، فستكون النهاية معاناة الطرفين. دعي شريكك يعرف أنك تريدين التحدث عن شيء مهم، إذا لم تعطيه مؤشرا فقد يظن أنك لا ترغبين به لسبب آخر. اختاري وقتا مناسبا للتحدث عن المشكلة بعيدا عن الأطفال. استمعي وانتبهي لما يقوله الشريك؛ ولا تبدئي بالتفكير في رد قوي عليه. تذكري أنت تحاولين التوصل إلى اتفاق، فأنتما لستما في حرب بل أنتما جبهة واحدة . مرحلة ما بعد الولادة تصاب حوالي 86 % من النساء بحالة من العجز الجنسي في السنة الأولى بعد ولادة الطفل. التعب والحب العميق تجاه الطفل الرضيع الجديد يسبب تأجيل الحياة الجنسية، لكن معظمها هرموني. يمكن أن تؤثر الرضاعة أيضا على غريزتك الجنسية، ويمكن أن تجعل الجنس مؤلما أحيانا. لا تقلقي، فهذه المرحلة ستزول قريبا ولن تشكل عقبة طويلة الأجل بينكما. المهم أن تتحدثا عن الأسباب الحقيقية للتباعد الجنسي، وألا تسمحا للوسائد بأن تحل مكان بعضكما البعض، وأن تتركا مجالا لعودة المياه إلى مجاريها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة