شباط والعنصر يتبرآن من سياسة بنكيران الاقتصادية

شباط والعنصر يتبرآن من سياسة بنكيران الاقتصادية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 07 أبريل 2013 م على الساعة 20:13

كشفت الانتقادات التي صدرت نهاية الأسبوع الماضي عن حزبي الاستقلال والحركة الشعبية، ضد الطريقة التي يدبر بها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الإصلاحات الاقتصادية، عن أزمة عميقة في الرؤى تعرفها الأغلبية الحكومية في رسم السياسات العامة، خاصة المتعلقة بالإصلاحات الكبرى، وحرص حزب الاستقلال على تبرئة ذمته أمام المغاربة بتأكيده على أن لاعلاقة له بالزيادات التي عرفتها أثمنة المحروقات، وبأن الحزب رفض بشدة مقترحا لرئيس الحكومة ويقضي بالزيادة في أثمنة الماء والكهرباء.   وعبر عن نفس الموقف حزب الحركة الشعبية كما ورد في « المساء » في عدد الإثنين 8 أبريل الجاري، والذي عبر خلال اجتماع لبرلمانييه يوم السبت الماضي بحضور أمينه العام امحند العنصر، عن رفضه لأي إصلاح يقوم على تقديم الدعم المباشر للمواطنين، في مقابل إيجاد صيغ ناجعة لإصلاح صندوق المقاصة، معتبرا أن الحكومة يجب عليها حماية الاقتصاد الوطني من الأزمة الافتصادية ، عوض التفكير في بدائل غير ناجعة متقديم الدعم المالي المباشر.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة