التحقيق مع جندي اعتصم أمام مقر إدارة الدفاع من طرف مسؤول من المخابرات العسكرية والسبب عشرون درهما

التحقيق مع جندي اعتصم أمام مقر إدارة الدفاع من طرف مسؤول من المخابرات العسكرية والسبب عشرون درهما

أوقفت مصالح الأمن بالرباط الأسبوع الماضي جنديا من باب إدارة الدفاع الوطني، ونقلته إلى مقر الدائرة الأمنية الثانية، بأمر من كولونيل بإدارة الدفاع، وبعد إيقافه حضر مسؤول من المكتب الخامس للمخابرات العسكرية إلى مقر مصالح تلشرطة بالدائرة المذكورة، واستمع إلى الجندي بخصوص اعتصامه، بعد إحالته على التقاعد المرضي في الآونة الأخيرة.   وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الأربعاء 10 أبريل، أن الجندي أقر أن إحالته على التفاعد المرضي كان إجراء عقابيا من قبل رؤسائه في العمل، مشيرا إلى أنه انتفض ضد رؤسائه بسبب 600 درهم، خصصتها ولاية العيون للعسكريين الذين تم إلحاقهم بالمدينة بعد أحداث « اكديم ايزيك » دون أن يستفيد منها، وبعد مطالبته بالقدر المالي المذكور، وهو ما يعادل 20  درهما لليوم وجبة غذاء، جرى تنقيله، حسب قوله إلى السمارة…  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.