القاعدة تدمج فرعيها بالعراق وسوريا تحت إسم "الدولة الإسلامية" وتختار لها راية الخلافة

القاعدة تدمج فرعيها بالعراق وسوريا تحت إسم « الدولة الإسلامية » وتختار لها راية الخلافة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 10 أبريل 2013 م على الساعة 13:03

  قرر تنظيم القاعدة أمس، دمج فرعيه في كل من العراق « دولة العراق الاسلامية » و سوريا » جبهة النصر » في جماعة واحدة تحت إسم  » الدولة الاسلامية في العراق والشام »  وتخصيص راية الخلافة الاسلامية كراية لها.   وقال أمير العراق « أبو بكر الحسيني القرشي البغدادي في كلمة صوتية له: « أن الاوان لنعلن أمام أهل الشام والعالم بأسره، أن جبهة النصرة ما هي إلا إمتداد لدولة العراق الاسلامية وجزء منها ». وأضاف: « عقدنا العزم بعد استخارة الله واستشارة من نثق بدينهم وحكمتهم على المضي بميرة الرقي بالجماعة، فنعلن متوكلين على الله إلغاء إسم « دولة العراق الاسلامية » وإلغاء اسم « جبهة النصرة » وجمعهما تحت اسم واحد « الدولة الاسلامية في العراق والشام ».   وكان أمير القاعدة في العراق قد قدم قبل إعلانه، بكلمة استعرض فيها تطور تشكيل التنظيم في العراق على يد مؤسسه « أبو مصعب الزرقاوي » والأسماء التي أطلقها على التنظيم خلال مراحل مختلفة من تاريخه، بدأت أولا بـ (التوحيد والجهاد)، وبعدما بايع الزرقاوي زعيم القاعدة أسامة بن لادن أطلق على التنظيم اسم (قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين)، وحينما أراد التوحد مع عدد من التنظيمات الجهادية ليتخلى الجميع عن الأسماء التي يعملون تحتها كان الاسم الجديد هو (مجلس شورى المجاهدين)، وبعد وفاة الزرقاوي أراد أبو عمر البغدادي أن يعبر عن مرحلة جديدة يحدوها الأمل في تأسيس دولة فكان اسم (دولة العراق الإسلامية.   وإعتبر ويرى أبو بكر الحسيني القرشي البغدادي، أن « الإرتقاء من مرتبة أدنى إلى مرتبة أعلى من مكارم الله تعالى، للجماعات الجهادية وهو دليل على بركة عملهم ». مشيرا، إلى أن الأسماء التي يطلقها الجهاديون على جماعاتهم، « ليست أسماء منصوص عليها (في الشرع) ولا أسماء عشيرة أو قبيلة، بل هي أسماء أعلام اقتضت الضرورة ايجادها، والضرورة الشرعية الأسمى، تجيز إلغاءها واستبدالها بأخرى تكون على مستوى النمو « وهذا الإرتقاء يحتاج إلى أسماء جديدة تحمل عبق الإسلام في توسعه وفي امتداه وفي انتشاره لتحمل للأمة الأمل بالعودة ». مبررا بذلك الانتقال من اسم إلى اسم في كل مرحلة.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة