الحبس للبقال الذي تحرش بنجل دبلوماسي جزائري ولمس مؤخرته وأطرافا من جسده

الحبس للبقال الذي تحرش بنجل دبلوماسي جزائري ولمس مؤخرته وأطرافا من جسده

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط يوم الأربعاء الماضي، حكما بسنة حبسا في حدود شهرين نافذين، في حق بقال بالرباط، توبع من قبل الوكيل لعام للملك بمحاولة هتك عرض قاصر دون عنف، وهو نجل نائب سفير الجمهورية الجزائرية، الذي يحمل صفة « وزير مستشار » في سفارة بلاده بالعاصمة الرباط، حسب المحاضر المنجزة من قبل الشرطة القضائية.   وقالت « الصباح » في عدد الجمعة 12 أبريل، أن تفاصيل القضية تعود إلى 23 مارس الماضي، حينما تحرش المتهم بنجل الدبلوماسي الجزائري بمحل للبقالة بحي أكدال وسط الرباط، إذ كان نجل نائب السفير يرغب في اقتناء بعض المشتريات، غير أن المتهم استغل ولوج الضحية إلى داخل الدكان، ليتحرش به ويلمس مؤخرته وأطرافا من جسمه، قبل أن يطلب منه أن يتوجه إلى مكان مظلم داخل الدكان لممارسة الجنس عليه، فلاذ بالفرار.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.