مصطفى شكدالي *:المغاربة يسبون بعضهم بـ«سير الله يعطيك الكونسير»

مصطفى شكدالي *:المغاربة يسبون بعضهم بـ«سير الله يعطيك الكونسير»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 17 أبريل 2013 م على الساعة 11:32

>  كيف يتمثل المجتمع المغربي مرض السرطان؟   بماذا تفسرون نظرة المجتمع المغربي هاته لمرض السرطان والمصاب به؟   العديد من المصابين بهذا الداء يعانون من مشكلة إيجاد مسكن في المدن التي يقصدونها للعلاج، ما تأثير هذا على نفسيتهم؟   بماذا تنصحون مريض السرطان للتخلص من عقدة النقص تجاه نظرة المجتمع السلبية لهم؟   < قد يقول البعض أن الوازع الديني قوي في المجتمع، لكن في بعض الحالات نغيب هذا الوازع، لذلك يجب أن يتسلح المريض بإيمانه القوي وأن تكون له هذه العزيمة. وأعتقد أن على المريض أن يتسلح بقوته، لأن الأمراض السرطانية تستوجب أن تكون الحالة النفسية مستقرة، وفي سبيل التغلب عليها يجب أن ندخل معها في صراع من نوع آخر، يعني  أن نقاوم بطريقة سيكولوجية تجعل منا نتقبل المرض وفي نفس الوقت لا نخضع له، ولا نخضع لهذه النظرة الاجتماعية التي تنطوي على كثير من السلبية في بعض الأحيان. والنصيحة في هذه الحالة يجب أن لا توجه للمريض، «فالمريض كيبقى مريض خصو يديها فمرضو»، النصيحة في اعتقادي يجب أن توجه للمجتمع ليخرج من هذه النظرة التنميطية والتحقيرية في  بعض الحالات، ودعم المصاب بهذا الداء، فمساعدة محيط المريض له شيء مهم وأساسي في سيرورة العلاج.         * أستاذ علم النفس الاجتماعي  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة