القضاة يطالبون بتوفير جو مناسب للعمل لتحقيق العدالة

القضاة يطالبون بتوفير جو مناسب للعمل لتحقيق العدالة

نظمت جمعية حقوق وعدالة بشراكة مع المكتب الجهوي بالدار البيضاء لنادي قضاة المغرب، وبدعم من منظمة هانس سايدل الألمانية، أمس الأربعاء بفندق « كولدن تيليب فرح »، مائدة مستديرة وهي الثانية من نوعها، حول موضوع « اصلاح العدالة الجنائية بالمغرب، مرحلة الحكم »، والتي حضرها العديد من القضاة والمحامين وشخصيات أخرى اضافة الى الصحافة الوطنية. المائدة نشطها كل من مراد فوزي، الكاتب العام لجمعية حقوق وعدالة ومحامي بهيئة الدار البيضاء، اضافة إلى حسن جابر، النائب الأول لرئيس المحكمة الزجرية الابتدائية بالبيضاء، وعبد العزيز البعلي، رئيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب، وعمر ازوكار، دكتور في قانون واستاذ محاضر بكلية العلوم القانونية، وخالد المروني، محامي بهئية القنيطرة. وركزت المائدة المستديرة حول الميكانيزمات الكفيلة بضمان مجموعة من الآليات التي يتطلبها العمل القضائي، من ضمنها ظروف عمل القضاة، والتي أوضح جميع المتدخلين على أنها ظروف عمل صعبة للغاية، ويجب اعادة النظر في شأنها، حتى يتسنى للقاضي العمل في جو يستطيع من خلاله منح المتقاضين أقصى درجات الاهتمام، إن نحن أردنا قضاء عادل ويليق بسمعة المغرب، اضافة إلى عنصر النزاهة والمصداقية في العمل القضائي لكفالة حقوق المتقاضين، ومنحهم أقصى درجات العدالة. وشدد الفاعلون في اللقاء على ضرورة ملائمة القانون الداخلي للمواثيق المتعارف عليها دوليا، في سبيل احترام الحقوق والواجبات واستقلال القضاء، بحيث لا مجال للتحيز لطرف دون الآخر، سواء كان متهم أو ضحية، هذا وقطع النظام القضائي بالمغرب مراحل كثيرة في سير اصلاح العدالة خاصة مع ما يعتريها من نواقص جعلت الغيورين على القطاع القضائي يستنكرون الخروقات الحاصلة في هذا الشأن.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.