انفراد: حزب العدالة والتنمية يدرس قرار مقاطعة القناة الثانية والحسم خلال اجتماع أمانته اليوم

انفراد: حزب العدالة والتنمية يدرس قرار مقاطعة القناة الثانية والحسم خلال اجتماع أمانته اليوم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 20 أبريل 2013 م على الساعة 9:31

تطور خطير أخذه مجرى الصراع بين حزب العدالة والتنمية والقناة الثانية منذ وصوله لكرسي الحكم، وبعد التصريحات التي كانت قد أدلت بها مديرةالاخبار سميرة سيطايل مؤخرا. فقد أسر مصدر من حزب العدالة والتنمية لـ »فبراير.كوم »، أن هذا الأخير يناقش إمكانية مقاطتعهم للقناة العمومية، خاصة بعد الروبرطاج الذي قدمته القناة يوم الأربعاء الماضي بحضور وزير الاقتصاد نزار بركة، والذي وصفوه باللامهني وغير جاد والذي يهدف إلى ضرب حكومة بنكيران، عبر تقديم صورة سوداوية عن الاقتصاد. وكشف متحدثنا ان الحزب، سيناقش ذلك وسط الأمانة العامة للحزب غدا في اجتماعه الاسبوعي، ومن المحتمل أن يأخذ هذا القرار إذا ما تم التصويت عليه، وهو الأمر الذي من المرجح أن يكون خاصة أن عددا من القيادات تدفع بذلك. وأشار نفس المصدر، أن الحزب سبق وناقش هذا القرار، حيث يرى طرف ضرورة مقاطعة قناة عين السبع، فيما يذهب طرف اخر الى اتخاذ الاجراءات القانونية والسياسية ورد القناة الى الطريق الصحيح عبر الحياد في تقاريرها، فيما كشف متحدثنا أن مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، رفض الطرح القاضي بمراسلة القناة كحكومة معتبرا أن التصريحات التي كانت قد ادلت بها سميرة سيطايل تدخل في باب حرية التعبير. السؤال الذي يطرحه البعض هو : اذا كان الوضع الاقتصادي ومؤشراته مأزومة، فهل كان على روبرطاج القناة الثانية أن تجمله؟ لكن العارفين بخبايا ما يجري ويدور بين حزب المصباح وادارة الاخبار بالقناة الثانية يعرفون أن للأزمة جذور تمتد إلى ما قبل وصول الحزب الاسلامي إلى السلطة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة