المعتصم لمن هاجموا منيب وبنعمرو:نعارض المستبدين والفاسدين لكن إذا ضاع الوطن فلا قيمة لكل شيء آخر

المعتصم لمن هاجموا منيب وبنعمرو:نعارض المستبدين والفاسدين لكن إذا ضاع الوطن فلا قيمة لكل شيء آخر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 22 أبريل 2013 م على الساعة 12:42

عبر الأمين العام لحزب البديل الحضاري، مصطفى المعتصم، عن تضامنه مع ما يتعرض له كل من الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، والكاتب الأول لحزب الطليعة الديمقراطي النقيب عبد الرحمان بنعمرو إثر الحملة التي شنت ضدهما بعد تلبيتهما دعوة لحضو اجتماع في مقر الحكومة أشرف عليه الديوان الملكي حول التطورات التي عرفتها قضية الصحراء بخصوص مساعي الولايات المتحدة توسيع مهام المينورسو لتشمل حقوق الانسان.   وكتب المعتصم على حائطه بالفايسبوك صباح اليوم وهو يسائل بعضا من الإسلاميين الذين هاجموا القياديين المذكورين: ماذا كان موقف ابن تيمية من الوقوف مع آخر خليفة عباسي حينما داهم التتار بقيادة هولاكو بغداد ؟ ألم يفتي ابن تيمية بضرورة الاصطفاف وراء هذا الخليفة المعروف بفسقه وفجوره لقتال التتار ؟..    كما وجه الأمين العام لحزب البديل الحضاري تساءله إلى اليسار الذي يعتبر القياديين المذكورين من أبرز أسمائه قائلا: » ماذا كان موقف قائد الثورة الصينية ماو عندما دعاه الرئيس الصيني تشان كاي شيك لحوار لمواجهة الخطر الذي داهم الصين بعد احتلال اليابان لبيكين، وكان ماو قد لجأ مع جيشه الأحمر لشمال الصين وقد قام بعض رفاقه برفض قبول ماو لدعوة عدوه تشان كاي شيك ، فأجابهم قائد الثورة الصينية :  » الصين في خطر ، لا تقولوا لي ليس عليك الجلوس للتفاوض مع تشان كاي شيك وحكومته ، بل قولوا لي ما علي أن أعلن من مواقف  » .    واعتبر المعتصم، أنه « لا مساومة على الأوطان ، نعم نختلف مع الاستبداد ونعارض المستبدين والفاسدين ، نناضل من أجل العدالة والحرية والكرامة والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في وطن اسمه المغرب من طنجة للگويرة وإذا ضاع الوطن فلا قيمة ولا معنى لكل شيئ آخر ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة