تأسيس "تيار التغيير الجذري" بحزب البيئة على طريقة "تيار الزايدي" بحزب الوردة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تأسيس « تيار التغيير الجذري » بحزب البيئة على طريقة « تيار الزايدي » بحزب الوردة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 22 أبريل 2013 م على الساعة 10:35

صرح عبد الصمد وسايح عضو التيار الإصلاحي في حزب البيئة لـ »فبراير كوم »، عقب  انعقاد المؤتمر الوطني لحزب البيئة المستدامة في مدينة سلا، أنه عرف عدة خروقات وانتهاكات أهمها منع فوزي الشعبي نائب الأمين العام من الدخول إلى المؤتمر، مشيرا إلى استعمال القوة لمنعه، وأوضح وسايح أنه تمت الاستعانة بحراس مدججين بالأسلحة النارية مما خلق فوضى عارمة في المؤتمر. وفي سياق ذلك، قرر وسايح ومجموعة من المؤتمرين، تأسيس « تيار التغيير الجذري » داخل الحزب حتى يتسنى لهم وقف الخروقات التي شابت هيكلته والبعيدة عن الديمقراطية، وقال وسايح  » لم نمارس حقوقنا كاملة كمؤتمرين حيث كانت هناك انتقائية في دعوة المؤتمرين، وذكر أنه تم منع مجموعة منهم من الدخول إلى قاعة المؤتمر من طرف « بلطجية » رئيس الحزب وأعوانه ». حسب تعبيره. وبخصوص الخروقات التي شهدها المؤتمر، قال وسايح، « وثقنا كل المخالفات بالصوت والصورة وبطريقة قانونية، مشيرا إلى حضور عونين قضائيين سجلوا ذلك، وذكر أن أهمها في كون رئيس المؤتمر ليس له الحق في الترشيح لعضو المكتب السياسي حتى يضمن الحياد، « لكننا تفاجأنا بكريم حريثن ترأس المؤتمر وبعدها أصبح نائب الرئيس، وهذا مخالف لقانون الأحزاب »، واعتبر أنه لم تكن هناك انتخابات بل تعيين مباشر لأشخاص دون استشارة المؤتمرين. وزاد قائلا، « استعانوا بأشخاص من خارج الحزب من عمال وربات البيوت و »عيساوة » وادعوا أنهم أعضاء ومؤتمرين، كما أن أنشطة الحزب بدأت في الساعة 12 زوالا وانتهت على الساعة 2 زوالا، وهذا أمر من شأنه أن يدخلنا إلى موسوعة « جينيس » كأسرع مؤتمر حزبي في العالم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة