السلفيون يستعدون للدخول إلى قيادة النهضة والفضيلة

السلفيون يستعدون للدخول إلى قيادة النهضة والفضيلة

أنهى حزب النهضة والفضيلة أشغال مؤتمره الثاني يوم الأحد الماضي، بتجديد الثقة في محمد خالدي أمينا عاما لولاية ثانية، بعدما لم يتقدم لمنصب الأمين العام في مواجهة مؤسس الحزب، مما جعل المؤتمرين الذين بلغ عددهم ما يفوق 600 مؤتمر يصوتون بالإجماع على تجديد الثقة في القيادي المنشق عن حزب العدالة والتنمية.   وقالت « المساء » في عدد الثلاثاء 23 أبريل، أن خالدي سيقوم بمشاورات موسعة أثناء تشكيل الأمانة العامة للحزب، والتي ستمكن من إدماج قياديي التيار السلفي، حيث يعد محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبي حفص، مرشحا فوق العادة لعضوية الأمانة العامة للحزب، وهو الأمر الذي رفض هذا الأخير التعليق عليه.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.