الزمزمي يشرح لفبراير.كوم سبب رفضه فتوى قتل المرتد:كثير من الشباب زاغوا عن الإسلام وعادوا إليه وأبرزهم السيد قطب+فيديو

[youtube_old_embed]v7jqKwvqBTU[/youtube_old_embed]

في المغرب، حكم الإعدام لا ينفذ، فكيف يمكن القول بقتل المرتد؟ يتساءل الزمزمي، ثم يوضح قائلا إن الخلل في هذه الفتوى التي صدرت في هذا الشأن لم تقدم الآراء الأخرى، ومنها الرأي الذي يقول بعدم قتل المرتد، وله تبريراته، وأنا من مناصريه، لماذا؟ يسأل الزمزمي بنفسه ثم يرد، فلنستمع: »كثير من الناس، وفي مرحلة الشباب، يقعون في اضطراب فكري، فيزيغون عن الإسلام، وبعد مضي بعض الوقت، يعودون لرشدهم، ومن أبرزهم السيد قطب ومصطفى محمود الذي كتب راسلته بعنوان »رحلتي من الشك إلى الإيمان »… فعندما نقتل المرتد نحرمه من الهداية والإسلام جاء للهداية وليس للقتل، ولذلك فالفتوى غير مقبولة وغير واقعية ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.