"وولك" مرافقة هتلر: كان مهووسا بتسميمه من طرف الانجليز ولهذا أعدم 5000 ممن كانوا في قصره

« وولك » مرافقة هتلر: كان مهووسا بتسميمه من طرف الانجليز ولهذا أعدم 5000 ممن كانوا في قصره

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 27 أبريل 2013 م على الساعة 9:30

لأكثر من نصف قرن من الزمن احتفظت مارغوت وولك بسرها عن العالم وحتى عن أقرب المقربين لها بمن في ذلك زوجها، لكنها قررت بعد أشهر من عيد ميلادها الخامس والتسعين أن تبوح بالدور الذي كانت تلعبه خلال الحرب العالمية الثانية قريبا من الزعيم النازي أدولف هتلر. وولك التي كانت في منتصف العشرينيات من العمر واحدة من 15 فتاة كانت وظيفتهن تذوق طعام هتلر وشرابه ليتم التأكد من خلوه من السم قبل أن يقدم إلى الزعيم النازي في مقره العسكري Wolf’s Lair أي « وكر الذئب » الواقع في بولندا حاليا والذي أمضى فيه سنوات حياته الأخيرة خلال الحرب العالمية الثانية.  » هتلر كان نباتيا، لم يأكل اللحم طوال الفترة التي أمضيتها هناك » قالت وولك في مقابلة مع أسوشييتد برس، وأضافت أن زعيم ألمانيا النازية كان مهووسا بالشكوك من دس السم له من قبل الإنجليز، وهو ما دفعه إلى استخدام 15 فتاة ليتذوقن له طعامه. قالت وولك إن هتلر كان يتنعم بألذ الأطعمة وأفضل الخضروات ونبات الهليون والفلفل بالإضافة للرز والباستا في الوقت الذي يعجز فيه الألمان عن سد رمقهم بسبب ما جرته عليهم الحرب. وأضافت أن « المخاوف التي كانت تحيط بهلتر والشائعات حول محاولات تسميمه كانت تثير رعبنا وتمنعنا حتى من الاستمتاع بالطعام، كنا نخاف أن تكون كل وجبة نأكلها الأخيرة ». هربت وولك من برلين بعد التحاق زوجها بالجيش الألماني، وأسند إليها مهام الخدمة العامة فنقلت بعد ذلك إلى مقر هتلر لتأدية تلك المهمة دون أن تقابل هتلر شخصيا ولو لمرة واحدة بسبب الحراسة الفائقة التي كان يحيط نفسه بها. وكتب لوولك مغادرة « عرين الذئب » بعد أن حاول أحد الضباط الألمان اغتيال هتلر بقنبلة، لكنه نجا وأعدم بعد ذلك 5000 ممن كانوا في القصر، وفي ذلك الوقت طلب جنود ألمان من وولك مغادرة المكان والعودة إلى أقاربها. علمت ووك فيما بعد أن الجنود السوفييت قتلوا الفتيات الـ14 الأخريات اللواتي كن يقمن بنفس مهمتها عند وصولهم إلى مكان هتلر عام 1945 فكانت هي الناجية الوحيدة من طاقم الذواقات

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة