لهذا تقرر مراقبة ستة أعضاء من العدل والإحسان قضائيا بمقر ولاية الأمن كل أسبوع

لهذا تقرر مراقبة ستة أعضاء من العدل والإحسان قضائيا بمقر ولاية الأمن كل أسبوع

قررت محكمة الاستئناف بفاس فرض المراقبة القضائية، كل أسبوع، بمقر ولاية الأمن على ستة طلبة اتهموا باحتجاز موظفين في ما يعرف بأحداث الحي الجامعي سايس في 14 يناير الماضي، بعدما صدر حكم قضائي يقضي بمتابعتهم في حالة سراح مع كفالة مالية قدرها 2000 درهما لكل واحد منهم، وتأجيل منافشة الملف إلى جلسة 28 ماي القادم.   وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن الحي الجامعي كان قد شهد بداية الموسم الجامعي الحالي، موجة من الاحتجاجات للمطالبة بالحق في السكن، انتهت بتدخل أمني على خلفية اتهام الطلبة باحتجاز موظفين، وأسفرالتدخل عن اعتقالات في صفوف طلبة ينتمي أغلبهم إلى جماعة العدل والإحسان …

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.