الصنداي تحذر المخابرات المشغولة بحركة 20 فبراير:الحدود المغربية الموريطانية ملاذ آمن للارهاب والمخدرات

الصنداي تحذر المخابرات المشغولة بحركة 20 فبراير:الحدود المغربية الموريطانية ملاذ آمن للارهاب والمخدرات

 قالت صحيفة « الصنداي ميرور »، أن هناك علاقات وطيدة تجمع بين تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي، ومهربي المخدرات بمنطقة أمريكا اللاتينية.   وأشارت الصحيفة، إلى أن تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي كان يبحث عن تحويل الأرباح المحصل عليها من عمليات تهريب المخدرات « غير المشروعة » الى تمويل العمليات الإرهابية ضد بعض الدول الأوربية.   وأوضحت « الصنداي تايمز »، أن الحدود المغربية الموريتانية باتت تشكل نقطة انطلاق المهربين نحو أمريكا الجنوبية واسبانيا، مرورا عبر جزر الخالدات.  وفي السياق ذاته، سجلت الصحيفة الأمريكية أن مكتب الشرطة الدولية « الانتربول » بالعاصمة نواكشوط أعلن في وقت سابق عن توقيف بارون مخدرات فرنسي من أصل جزائري.    الموقوف  يدعى « فريد »، وهو  بارون مخدرات، ينشط في الحدود المغربية الموريتانية، التي تشكل حسب الصحيفة « ملاذا آمنا لمهربي المخدرات » 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.