إدريس الراضي، رئيس فريق الدستوري الاجتماعي بالمستشارين

عائلة تتهم إدريس الراضي بالتورط في مقتل ابنها والأخير ينفي

وضعت أسرة تتحدر من سيدي سليمان يوم الخميس شكاية لدى الوكيل العام باستئنافية القنيطرة، تطالب فيها بإعادة فتح تحقيق في حادث مقتل ابنها، موجه الاتهام بشكل مباشر إلى إدريس الراضي، رئيس الفريق الدستوري بمجلس المستشارين.   ودعا والد الضحية، رشيد الحنوني، في الشكاية نفسها، بفتح تحقيق في مقتل ابنه سنة 1998 بطلق ناري بغاية مجاورة لمنطقة تدعى « دار سالم »، ومعاقبة كل من ثبت تورطه في هذه الجريمة، وأضافت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن إدريس الراضي نفى أن تكون له علاقة بهذه الجريمة، وقال إنه في الوقت الذي وقعت فيه هذه الجريمة، لم يكن له نفوذ أو علاقات، وأن تلك الفترة عرفت تشكيل عصابات روعت ساكنة المنطقة، وقامت بعمليات نهب للغابات، وتطاولت على ممتلكاتها .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.